“بيت العيلة”.. الاحتلال يُجبر عائلة جابر على هدم منزلها وذكرياتها

القدس المحتلة – القسطل: أجبرت بلدية الاحتلال عائلة مقدسية على هدم منزلها القائم منذ أكثر من ثلاثين عامًا، بحجة عدم الترخيص.

وأفادت مراسلة “القسطل” بأن بلدية الاحتلال أمرت بهدم هذا المنزل الذي تبلغ مساحته نحو تسعين مترًا مربعًا في حي واد الجوز بالقدس المحتلة، بحجة عدم حصول أصحابه على ترخيص بناء.

وأضافت أن مقدسيّين -مسن وزوجته- كانا يعيشان في المنزل، وبعد أن توفيا سلّمت البلدية للعائلة أمرًا بهدمه، على أن يتم الهدم “ذاتيًا”، وإلا ستقوم بنفسها بذلك وعليهم تحمّل الغرامات وكافة التكاليف وأجور العمال التي تصل لعشرات آلاف الشواقل.

وأشارت إلى أن المنزل هو “بيت العائلة” الذي كان يتجمّع فيه أكثر من 100 شخص من الأطفال والنساء والشبّان، فحمل البيت ذكريات يصعب على أصحابها هدمها.

وقالت إن العائلة شرعت بعملية الهدم الذاتي صباح اليوم رغم صعوبة ذلك عليهم.

يُشار إلى أن بلدية الاحتلال لا تمنح الفلسطينيين في القدس تراخيص بناء، وتلاحقهم في كل منشأة يتم بناؤها سكنية أو تجارية، وحتى التوسعة التي يقومون بها في بيوتهم، فتُصدر أوامر بهدمها وتمنح أصحابها مهلة قصيرة للهدم الذاتي أو أن تهدم البلدية عبر آلياتها وعلى صاحب المنشأة دفع غرامات مالية كبيرة تصل لعشرات آلاف الشواقل.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى