محدّث | ثلاث إصابات بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية بدّو

القدس المحتلةالقسطل: أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال، خلال المواجهات التي اندلعت في قرية بدّو شمالي غرب القدس ظهر اليوم الجمعة.

وأفاد مراسل “القسطل” أن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية والغازية والرصاص باتجاه الشبان خلال المواجهات التي اندلعت في بدو، والتي خرجت احتجاجًا على احتجاز جثامين الشهداء أبناء القرية.

وأكد إسعاف بدّو لـ”القسطل” أن الاحتلال أصاب شابًا (18 عامًا) برصاص التوتو حيث تم نقله عبر سيارة الإسعاف للعلاج في أحد المراكز الطبية، إضافة إلى إصابة شابين آخرين بالرصاص المطاطي.

واندلعت المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال عقب أدائهم صلاة الجمعة في بدّو وتوجههم إلى منطقة “الكرم” القريبة؛ احتجاجاً على احتجاز جثامين الشهداء.

والشهداء الثلاثة هم “أحمد زهران، وزكريا بدوان، ومحمود حميدان”، ثلاثتهم ارتقوا في منطقة عين عجب ببلدة بيت عنان شمال غرب القدس، بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، في السادس والعشرين من أيلول الماضي، لكنّ الاحتلال لم يسلّم جثامينهم بل احتجزها في ثلاجاته.

ومنذ استشهادهم وقوات الاحتلال تقتحم قرى شمال غرب القدس، وتشنّ حملات مداهمة لمنازل الفلسطينيين، وتعتقل الشبّان كعقاب جماعي على ما حصل، منهم من تم الإفراج عنه ومنهم من يخضع للتحقيق.

وتندلع مواجهات بشكلٍ مستمر بين شبّان القرية والقرى المجاورة وقوات الاحتلال التي تُطلق القنابل والرصاص بشكل عشوائي.

زر الذهاب إلى الأعلى