دعوات للرباط في المسجد الأقصى يوم الثلاثاء القادم بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي

القدس المحتلة- القسطل: دعا رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري إلى شدّ الرحال للمسجد الأقصى يوم الثلاثاء القادم؛ بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف.

وأعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أنه سيقام احتفال في ساحات المسجد الأقصى، من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى ما بعد صلاة الظهر، يتخلله كلمات وقصائد وأناشيد دينية ومدائح نبوية.

وأوضحت أن القصة النبوية الشريفة ستُتلى يوم الخميس القادم، في قبة الصخرة المشرفة، بعد صلاة المغرب.

وقال صبري إن “من واجب المسلمين اغتنام ذكرى المولد النبوي الشريف للمرابطة بالمسجد الأقصى، وأداء الصلاة فيه، والمشاركة في حلقات الذكر وقصائد المدائح النبوية، وحضور الدروس التي تتناول أحداث قصة مولد خير البريّة وأخذ العظة والعبرة منها”.

وطالب الأمة الإسلامية والعربية بتكثيف جهودها وتعزيز مواقفها وتوحيد صفوفها لحماية المسجد الأقصى من الأخطار المحدقة به، وصون الأملاك الوقفية والمقدسات الدينية في مدينة القدس وفلسطين.

كما ناشد صبري إلى مواجهة الحملات العالمية المناهضة للدين الإسلامي، ونشر تعاليمه السامية ومبادئه العظيمة القائمة على الوسطية والعدل والكرامة والرحمة والتسامح واحترام أبناء المعتقدات الأخرى، والقضاء على النعرات الطائفية والنزاعات المذهبية، وإنهاء الانقسام بين المسلمين في كثير من البلدان.

وشدد على أهمية اقتناء كل مسلم ومسلمة كتاباً في السيرة النبوية الشريفة لما تشمله من أقوال، وأفعال، ومواقف زاخرة للنبي الأكرم محمد- عليه الصلاة والسلام- والاقتداء والتآسي بها وتطبيقها في كافة مناحي الحياة.

زر الذهاب إلى الأعلى