الاحتلال يمنع الأسير المقدسي المحرر نهاد زغير من السفر ويحتجز جوازه

القدس المحتلة- القسطل: أصدرت قوات الاحتلال صباح اليوم الخميس قراراً بمنع الأسير المقدسي المحرر نهاد زغير من السفر لمدة شهرين، واحتجزت جوازه، بعد أن اقتحمت منزله وعبثت بمحتوياته، واعتقلته لمدة ساعات.

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب أن سلطات الاحتلال اقتحمت صباح اليوم منزل الأسير المقدسي المحرر نهاد زغير وعبثت بمحتوياته في حي حارة السعدية، ثم اعتقلته وحولته إلى مركز تحقيق “المسكوبية”.

وتابع أن “تم التحقيق معه و تسليمه قراراً يمنعه من السفر لمدة شهرين، كما تم التحفظ على جواز سفره، علماَ أنه كان ينوي السفر غداً الجمعة من أجل المشاركة في معسكر تدريبي رياضي بصحبة فريق برج اللقلق”.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الحاج نهاد زغير (42 عاماً) في شهر مايو/ أيار الماضي، وأبعدته عن مقبرة الرحمة في القدس، وهو أيضاً مبعد عن المسجد الأقصى لمدة ستة شهور.

وفي 5 يونيو 2017، اعتقلت قوات الاحتلال زغير أثناء عودته إلى القدس بعد أن أدى مناسك العمرة، واتهمته بالنشاط بما أسمته تنظيم “شباب المسجد الأقصى”.

وحكمت عليه بالسجن 35 شهراً وغرامة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل، وفور الإفراج عنه، أصدرت بحقه قرار إبعاد عن المدينة لمدة 15 يوماً.

وتعرض زغير لسياسة الاعتقال والاستدعاءات المتكررة، إلى جانب الإبعاد عن المسجد الأقصى، كما أصدرت سلطات الاحتلال بحقه قرار عزل انفرادي دام لفترة طويلة.

وهو متزوج وأب لأربعة من الأطفال، ويعتبر من أبرز الشخصيات الاجتماعية والرياضية في مدينة القدس، ويحتضن عدداً كبيراً من الجيل الناشئ من خلال التربية والرياضة والتثقيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى