الاحتلال يلغي التأمين الصحي للأسير المقدسي المحرر محمد فرحان ويصادر مركبته وأمواله

القدس المحتلة- القسطل: قرر وزير جيش الاحتلال “الإسرائيلي” سحب التأمين الوطني من الأسير المقدسي المحرر محمد فرحان (33 عاماً)، ومصادرة مركبته، وأمواله من البنك.

وخلال الأربعة أيام الماضية، اقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسير المقدسي المحرر محمد فرحان، وعبثت بمحتوياته، وصادرت مركبته الخاصة، إضافةً إلى مصادرة مبلغٍ من المال، وذهب خاص بزوجته، وقطعت تأمينه الصحي.

والأسير المحرر فرحان من مخيم شعفاط شمال شرق القدس، قضى في الأسر أكثر من 7 سنوات.

واعتقله الاحتلال عدة مرات، الأولى عام 2004 وأمضى حينها حكماً بالسجن 4 سنوات، تلاه اعتقالٌ آخر قضى فيه 33 شهراً في الأسر، وأفرِج عنه في يوليو 2012.

وكان اعتقاله الأخير عام 2013، أدانته حينها محكمة الاحتلال المركزية بإلقاء قنابل حارقة، وحرق جنود “إسرائيليين” خلال تصديه لاقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى في عام 2013، وأصدرت حكماً بحقه لمدة 6 سنوات.

يُشار إلى أنّ الأسير فرحان رُزِق بمولودته البكر “سِوار” وهو داخل السجن، واعتقتله قوات الاحتلال بعد اعتقال شقيقه الأصغر مأمون بعدة أيام، وفرضت على مأمون حكماً بالسجن 5 سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى