تجديد الاعتقال الإداري للمقدسيين عنان نجيب ومحمود جابر

القدس المحتلة القسطل: جدّدت سلطات الاحتلال، أمس، الاعتقال الإداري لمقدسيين للمرة الثانية على التوالي.

وأفاد شقيق الأسير المقدسي عنان نجيب، عصام نجيب، أن الاحتلال جدّد الاعتقال الإداري لأخيه مدة أربعة أشهر للمرة الثانية على التوالي.

وأضاف أن اعتقاله الأول كان من المفترض أن ينتهي في الـ14 من الشهر الجاري، لكن الاحتلال نغّص فرحته وذويه بالإفراج عنه مجدّدًا اعتقاله.

يذكر أن نجيب معتقل منذ العاشر من حزيران 2021، بعد أن اقتحمت قوّة إسرائيلية بلدة العيزرية شرق المدينة، حيث يمكث فترة إبعاده، ونقلته إلى مركز المسكوبية للتحقيق معه، وبعد عدة أيام أعلنت اعتقاله إدارياً.

في حينها، كانت عائلة نجيب تستعد لعودته إلى منزله في بلدة بيت حنينا شمالي القدس، بعد عامٍ كامل من إبعاده عن مدينة القدس، إلّا أن الاحتلال اعتقله فجراً ونغّص على عائلته وزوجته وأولاده الثلاثة بفرحة لقائهم به، وعودته إلى منزله.

كما جدّدت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري لمدة أربعة شهور للأسير المقدسي محمود جابر، للمرة الثانية أيضًا.

يُشار إلى أن نجيب وجابر يحتجزهما الاحتلال في سجن النقب الصحراوي الذي تعرّض مؤخرًا اعتداءات وحشية بحق الأسرى المحتجزين فيه.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى