ما الذي حدث قبل استشهاد 3 مقدسيين من بلدة بدو؟

القدس المحتلة- القسطل: روى شاهد عيان تفاصيل ما جرى قبل أن يعلن خبر استشهاد 3 مقدسيين من بلدة بدو، مشيراً إلى أنه لاحظ وجود طائرات بدون طيار تحلق في سماء المنطقة على مدار اليومين الماضيين.

وأفاد أحد سكان البلدة روحي جمهور لـ القسطل أن “خلال اليومين الماضيين لاحظنا وجود ما يسمى بـ “الزنانة” فوق سماء المنطقة، وتوقعنا أنها تقوم بتصوير البلدة ومسّحها”.

وفي ساعات فجر اليوم الأحد، سمع أهالي بلدة بدو أصوات انفجارات ودوي اطلاق نار، وبعد ساعاتٍ قليلة أعلن نبأ استشهاد الشبان الثلاثة أحمد زهران، ومحمود حميدان، وزكريا بدوان.

وتابع جمهور “في تمام الساعة الخامسة صباحاً سمعنا دوي انفجار قوي، ثم تلاها أصوات انفجارات خفيفة، وصوت اطلاق نار متقطع، حاولنا المشاهدة لكننا لم نرَ شيء سوى أضواء خافتة في منطقة عين عجب ببلدة بيت عنان”.

وفي لقاءٍ آخر مع أحد سكان بلدة القبيبة عايد شماسنة الذين وصلوا موقع اغتيال الشهداء، أوضح لـ القسطل أن قوات الاحتلال منذ ساعات الفجر انتشرت بمنطقة العين برفقة طائرات عسكرية، وأغلقت المكان ومنعت أحد من الوصول إليه، وفجرت أبواب المغارة التي اغتالوا الشهداء بالقرب منها.

وأشار إلى أنه رأى مجموعة كبيرة من قوات الاحتلال تقوم بلفّ شهيدين بأكياس، والثالث لم يكن مُغطى، ولم يكن أي أحد من سكان البلدة يعلم بوجود شهداء.

وأضاف “عندما غادروا المكان، اقتربنا من مكان اغتيالهم ووجدنا هوية كُتب عليها اسم محمود حميدان، ومقتنياتهم الخاصة، ودماء على الأرض”.

يذكر أن قوات الاحتلال تطارد الشهيد أحمد زهران منذ أكثر من أسبوعين، وخلال هذه الفترة تعرضت عائلته للتنكيل، والتفتيش، والتحقيق المتواصل، واعتقل 6 من أفرادها.

كما هددت قوات الاحتلال عائلته وأبلغتهم أنهم في حال لم يسلموا ابنهم أحمد، فسوف يحضرونه في كيس، ويفعلون به ما فعلوه بشقيقه الشهيد زهران.

زر الذهاب إلى الأعلى