قوات الاحتلال تعيد اعتقال الأسير المحرر مدحت العيساوي بعد قرار إبعاده

القدس المحتلة- القسطل: اعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم الخميس الأسير المقدسي المحرر مدحت العيساوي، عقب اقتحام منزله في بلدة العيساوية.

وأوضحت شقيقته شيرين العيساوي أن “جنود الاحتلال اقتحموا منزله وخلعوا الباب، ثم اعتقلوه، وتركوا ابنته الصغيرة تبكي خلفه”.

وفي منتصف الأسبوع الماضي، كانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال العيساوي، وقبل 3 أيام، أفرجت عنه وأصدرت قراراً يقضي بإبعاده عن بلدته لمدة 25 يوماً، وفرضت عليه غرامة بقيمة 1000 شيقل.

وأفرجت قوات الاحتلال عن الأسير العيساوي قبل شهرين، في الرابع عشر من يوليو، بعد قضائه 8 أعوام في سجون الاحتلال، بشرط الإبعاد عن منزله في العيساوية لمدة 3 أيامٍ، ولمسافة لا تقل عن 100 متر.

وعندما أنهى فترة إبعاده، حرمت قوات الاحتلال أهالي بلدة العيساوية من الاحتفال به، واعتدت عليهم أثناء استقباله.

وقضى العيساوي 27 عاماً في السجون على  فتراتٍ متفاوتة، واعتقل في المرة الأولى وهو يبلغ من العمر 13 عاماً، وهو شقيق الأسير سامر العيساوي، والأسيرة المحررة شيرين العيساوي.

وطوال 30 عاماً حرمت عائلة العيساوي من الاجتماع مع بعضها البعض؛ بسبب اعتقالات الاحتلال المتكررة لهم.

زر الذهاب إلى الأعلى