اعتدى الاحتلال عليه.. والدة الأسير المقدسي صهيب صيام تروي تفاصيل لقائه في المحكمة

القدس المحتلة- القسطل: في بداية شهر آب الماضي اعتقلت قوات الاحتلال الشاب المقدسي صهيب صيام من حي الشيخ جراح، أثناء دفاعه عن أهالي الحي من اعتداءات المستوطنين، منذ لحظات اعتقاله تعرض صيام للضرب وما زال يقبع في المسكوبية.

وروت والدته أم بهاء صيام لـ القسطل تفاصيل اعتقال ابنها قائلة “في تاريخ 2-  آب اعتقلت قوات الاحتلال صهيب أثناء دفاعه عن منازل الحي، ومنذ تلك اللحظة وفي كل مرة تتأجل محكمته.. ما يقارب الشهر والنصف ونحن على هذا الحال”.

وبعد يومٍ واحدٍ من اعتقاله تمكنت والدته من رؤيته في المحكمة، وتفاجأت في حينها من وجود كدماتٍ على وجهه.

وأكملت حديثها “أول مرة رأيت بها صهيب يوم محكمته في تاريخ 3- آب، عندما أزال الكمامة عن وجهه ظهرت علامات اعتداء وكدمات، وكان هناك كدمات زرقاء على جبينه، وحتى هذه اللحظة صهيب يقبع في المسكوبية ولم يسمحوا لنا برؤيته بشكلٍ شخصي، واستمر التحقيق معه مدة 21 يوماً”.

وصفته والدته بالحنون، وطيب القلب، والجدع الذي لا يرهبه شيء، فيما وصفته شقيقته بروح المنزل وروح كل من يحبه، ذلك الشاب الذي لا يستطعيون العيش دونه.

وقالت شقيقته دانا صيام لـ القسطل “عندما شاهدت عيونه داخل المحكمة لم أتحمل.. علامات العنف كانت واضحة على جبينه، كان مرهق ويظهر عليه عدم الارتياح، نفسياً غير جيد..  أثناء المحكمة كان يعبر لنا بالإشارات عن تعبه”.

وتابعت “أريد أن أقول لصهيب اشتقنا لك كثيراً.. وأنت روح المنزل وكل من يحبك، ولا نستطيع العيش دونك”.

زر الذهاب إلى الأعلى