“صوان” .. جمعية تطرح القضية الفلسطينية من خلال الرسومات والأعمال الفنية

القدس المحتلة- القسطل: من خلال رسوماتها وأعمالها الفنية سلطت رئيسة جمعية صوان الشابة هبة فتاش الضوء على القضية الفلسطينية بشكلٍ عام والمقدسية بشكلٍ خاص؛ لطرح العديد من القضايا التي يستطيع الفن إيصالها.

وقالت صاحبة جمعية صوان هبة فتاش في مقابلةٍ مع القسطل إن “معظم رسوماتي موضوعها القدس والقضية الفلسطينية، فأنا أحاول التسليط على القضية الوطنية الفلسطينية بقدر المستطاع، بالذات القدس فهي قلب فلسطين”.

تأسست جمعية صوان في نهاية عام 2019، وهي مؤسسة تعنى بتسليط الضوء على الفنون بشكلٍ عام وعلى التراث المقدسي بشكل خاص ودمجه مع الفنون المختلفة، ومن أهدافها أيضاً دمج التعليم مع الفن بطرقٍ تفاعلية عديدة من أجل تفعيل دور الفن في المجتمع.

وأضافت فتاش أن “الجمعية تخطط أيضاً لطرح سلسلة مشاريع، كل مشروع متخصص بعهد إسلامي معين وتسليط الضوء على العمارة في ذلك الوقت من النواحي المعمارية، والفنية، والزخارف الإسلامية، والنقوش الإسلامية.. نتناولها موضوع موضوع كلٌ على حدا لكن مع الحفاظ على الترابط بين هذه المواضيع”.

وخلال السنوات الماضية، تناولت الجمعية نموذج قبة الصخرة من النواحي النظرية، خاصىةً نظريات البناء وتم شرحها بشكل مفصل للطلبة.

وأوضحت فتاش أنها منذ أن تخرجت من الجامعة عام 2015 وهي تحاول طرح لوحات تخص هذا الموضوع بعدة طرق، سواءً باستخدام رموز معينة فلسطينية أو مقدسية، أو تسليط الضوء على أشخاص غير معروفين لكن ملامح وجوههم تعبر تعبير معين عن قضية معينة.

واختتمت حديثها مؤكدة أن “الفن وسيلة لطرح قضايا كثيرة أهمها القضية الفلسطينية، ففي وضعنا هناك شيء مهم جداً ممكن طرحه من خلال أعمال فنية وتعبيرات كثيرة.. أرى أن الفن وسيلة مهمة جداً”.

زر الذهاب إلى الأعلى