أسرى القدسانتهاكاتتقارير مقدسية

الاحتلال ينشر معلومات حول اتهامات وجهها للناشط المقدسي مراد عطية

القدس المحتلة- القسطل: نشرت سلطات الاحتلال عبر “الإعلام العبري” اليوم الاثنين تهماً بحق الشاب المقدسي مراد عطية، منها الاجتماع مع قادة فصائل فلسطينية، والتحضير لعمليات ضد الاحتلال في حي الشيخ جراح.

وقال مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس في مقابلةٍ مع القسطل إن “الاحتلال يحاول دائماً أن يُهول موضوع أي ناشط فلسطيني ويمنحه أكبر من حجمه، خاصةً في القدس، فعطية هو ناشط مقدسي، وكان من أوائل المتواجدين في حي الشيخ جراح، ودافع عن قضاياه وقضايا أهله في المنطقة”.

وأكد قوس أن دفاع عطية وأي مقدسي عن أرضه وحقوقه هو دفاعٌ مشروع، وأن الاحتلال دائماً يحاول أن يبعث رسالة للمتضامنين بأن كل شخص يتضامن مع قضيته يقوم باتصالات مع منظمات وفصائل فلسطينية.

وتابع قوس حديثه “هذه التصرفات مخالفة لكل المعاريف، ونحن ندافع عن حقوقنا في مدينة القدس.. لكن “إسرائيل” تحاول دائماً أن تقول أن أي نشاط في مدينة القدس هو نشاط إرهابي، أو خارج نطاق ما يسمى بدولة “إسرائيل”، وهي أعمال غير طبيعية”.

وأوضح أنه لا يحق للاحتلال أن يحكم أي شخص له نشاط داخل مدينة القدس؛ لأنه لا يوجد أي اتفاق مع السلطة الوطنية الفلسطينية حول النشاطات داخل مدينة القدس.

وشدد قوس أن مماطلة الاحتلال في محكمة عطية هي من أجل إيجاد ذريعة وتهمة أو أي دليل ضد عطية.

وأضاف “رغم محاولاتهم لا يوجد أي دليل ضد عطية.. وتهدف اتهامات الاحتلال العابرة ضده إلى أن يعترف بأنه لم يقم بأي شيء خارج القانون، فالمماطلة من أجل إثبات أنه مخالف للقوانين، وكل هذه المماطلات متابعة من قبل المحامين المختصين بالدفاع عنه”.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت المقدسي مراد عطية في العاشر من آب الماضي، من منزله في حي الشيخ جراح، ثم عقدت له جلسة محكمة سرية، وبدأت تمدد اعتقاله في كل مرة دون أي تهمة واضحة.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى