انتهاكاتتقارير مقدسية

143 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى.. وحملة من الاعتقالات والاقتحامات في القدس


القدس المحتلة- القسطل: اقتحم 143 مستوطناً ساحات المسجد الأقصى اليوم الأحد خلال الجولتين الصباحية والمسائية، عبر باب المغاربة، بحراسةٍ مشددة من شرطة الاحتلال؛ بذريعة إحياء ما يسمى بـ “رأس السنة العبرية”.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أن 105 مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية خلال الفترة الصباحية، فيما اقتحم 38 مستوطناً باحاته أثناء الجولة المسائية.

ونفذ المستوطنون جولاتٍ استفزازية في الأقصى، وأدوا طقوسهم التلمودية في منطقة باب الرحمة.

وأفاد مراسل القسطل أن أحد المستوطنين استعان بحاخام “لمباركة” ابنه في باحات المسجد الأقصى خلال ما يسمى “رأس السنة العبرية”.

وأوضح أن المستوطنين أدوا احتفالات في منطقة القصور الأموية، قرب السور الجنوبي للمسجد الأقصى، ورفعوا عشرات الأعلام لعدة دول في المكان.

وبالتزامن مع الاقتحام، أزالت شرطة الاحتلال لافتة من أمام مكتبة المسجد الأقصى.

وفرضت شرطة الاحتلال قيوداً على دخول الفلسطينيين من أهل القدس والداخل المحتل إلى الأقصى، واحتجزت هوياتهم عند البوابات.

وفي ذات الوقت، دعت ما تسمى جماعة “أدلاء جبل المعبد” لتنظيم “محاضرة تلمودية” يوم غد الاثنين، داخل الأقصى خلال اقتحام المستوطنين للمسجد؛ استعداداً لما يسمى “يوم الغفران”.

وأوضحت أنه سيعرض خلالها أحكام “يوم الغفران” وسيُدرب المستوطنون على أداء طقوسه.

وفي السياق ذاته، أصدرت محكمة الاحتلال حكماً بالسجن الفعلي لمدة 20 شهراً على المقدسي نور الدين نصر عبيد، وكان قد قضى منها 9 أشهر، وهو من بلدة العيساوية، وحكماً لمدة 15 شهراً وغرامة مالية قدرها 6 آلاف شيقل على الفتى المقدسي محمد حسن عبيدات، وهو يعاني من عدة أمراض ومشاكل صحية.

كما أصدرت سلطات الاحتلال حكماً بالسجن الفعلي مدة 42 شهراً على الشاب حاتم جرادات، و مدة 28 شهراً على الشبان أمجد ومجد وعري، ومجد مصطفى، وجميعهم من بلدة بيت حنينا شمال القدس.

وأجلت سلطات الاحتلال محكمة كل من الشاب المقدسي مجد أبو لبن من بلدة الطور حتى الخامس من الشهر القادم، والشاب مراد عطية من حي الشيخ جراح في القدس حتى يوم الأحد القادم.

ومددت محكمة الاحتلال اعتقال الشاب المقدسي نور الشلبي حتى الغد.

كما جددت سلطات الاحتلال قرار إبعاد موظف لجنة الإعمار في الأقصى محمد الدباغ لمدة شهر، وذلك بعد انتهاء فترة إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.

وفي شعفاط، احتجزت قوات الاحتلال عدداً من النساء برفقة أطفالهن عند حاجز مخيم شعفاط.

أما في سلوان، أعادت قوات الاحتلال صيانة كاميرات المراقبة.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة عناتا شمال شرق القدس.

احتفالات في منطقة القصور الأموية
إزالة لافتة من مكتبة المسجد الأقصى بالتزامن مع الاقتحام
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى