أهالي قرى شمال غرب القدس يشتكون من إجراءات الحصول على التحويلات الطبية.. الصحة تعقب

القدس المحتلة- القسطل: يشتكي أهالي قرى شمال غرب القدس من قضية التحويلات الطبية إلى المستشفيات الفلسطينية في القدس، والتي تتبع إلى صحة القدس في بلدة “العيزرية”، وتبعد 2 كم شرق مدينة القدس.

وأشار الأهالي إلى ضرورة وجود بديلٍ كبناء مركز صحي، أو فتح شباك في صحية بيرنبالا لهذه التحويلات في منطقة شمال غرب القدس؛ للتخفيف عن كاهل الأهالي.

وتتكون قرى شمال غرب القدس من 16 تجمع سكاني وعددهم ما يقارب 60 ألف نسمة .

وروى أحمد فقيه من قرية قطنة (68 عاماً) لـ القسطل تفاصيل ما حدث معه بعد أن كان بحاجة إلى تحويلة مستعجلة لإجراء عملية دسك في ظهره، قائلاً “قدمنا التحويلة إلى صحة العيزرية، وبالرغم من قربها جغرافياً إلا أن الجدار والطرق الإلتفافية من رام الله  إلى العيزرية أخذت وقت في التنقل، عدا إلى أن التحويلة ترجع إلى صحة رام الله؛ للتوقيع عليها، ومن ثم استلامها جاهزة من صحة العيزرية”.

وقالت الحاجة أم باسم (65 عاماً) لـ القسطل إن “أنا أحتاج إلى ابر شهرية في مستشفى العيون، وفي كل شهر، أقدم التحويلة إلى صحة العيزرية ومن ثم أستلمها من هناك”.

وأضافت “وذلك عدا عن تكلفة المواصلات من بلدة القبيبة إلى العيزرية، بالإضافه لتعب الطريق، وانتظار الأعداد الكبيرة من كافة مناطق ضواحي القدس لتقديم التحويلات هناك”.

ووصفت السيدة أنوار ربيع من قرية بيت عنان والتي تحتاج إلى التحويلة في مستشفى المقاصد الخيرية هذه التجربة، قائلة “إن الطرق الصعبة والانتظار الطويل يرهق الأهالي، وتكلفة المواصلات تقارب الخمسون شيقلاً عدا عن الالتفافات في الطرق”.

وقال مدير عام مديرية صحة ضواحي القدس دكتور خالد شيحه لـ القسطل إن “إمكانية وجود مركز للتحويلات الصحية في بيرنبالا قائم، ولكن بعد فتح شباك التأمين؛ وذلك لأن التأمين والتحويلات مرتبطان، وشباك التأمين في بيرنبالا أصبح شبه جاهز، وهناك بعض الأمور البيروقراطية”.

وأشار شيحة إلى أنهم يسعون للتخفيف عن الأهالي في قرى شمال غرب القدس، ومن ضمن الخطط التصويرية الموجودة هي فصل خدمات قرى شمال غرب القدس من الوصول لصحة العيزرية.

وأضاف أن “هناك نقص في الإداريين وبحاجة لتدريبات للعمل على شباك التأمين والتحويلات فيما بعد، ويتم اعتماد بعضهم  ضمن مقاييس معينة من قبل الإدارة العامة للتحويلات الصحية”.

وأوضح شيحة أنه يوجد موقع إلكتروني قائم لمتابعة طلب التحويلات الصحية من خلال إدخال رقم الهوية، والتي يظهر فيها جاهزية التحويلة.

وأكد أنه سيتم توزيع مجلات تعريفية في صحة العيزرية للتعرف على كيفية استخدام الموقع الإلكتروني؛ للتسهيل على  الأهالي معرفة جاهزيتها.

وذكر شيحة أنه هناك قرارات حكومية لتقليص التحويلات الصحية للقدس في حال وجدت هذه الخدمة في مستشفيات حكومية في رام الله، بالرغم من أن قرى شمال غرب القدس فعلياً تابعة لمنطقة القدس.

زر الذهاب إلى الأعلى