بعد إعدام الطبيب الجولاني.. مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان في شعفاط

القدس المحتلة- القسطل: اندلعت مساء أمس الجمعة مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان عند حاجز مخيم شعفاط، عقب انطلاق مسيرة غاضبة في بلدة شعفاط؛ احتجاجاً على إعدام الطبيب المقدسي حازم الجولاني عند مدخل باب المجلس.

وردد المشاركون هتافات نصرةً للشهيد، ونددوا بممارسات الاحتلال تجاه الفلسطينيين وإعدامهم بدمٍ بارد.

وأفاد مراسل القسطل أن قوات الاحتلال ووحدة من المستعربين اعتقلت شابين خلال المواجهات المندلعة عند حاجز مخيم شعفاط.

وأغلق شبان أحد شوارع شعفاط خلال المسيرة الغاضبة.

ومنذ إعلان استشهاد الطبيب حازم الجولاني، توافد مقدسيون إلى منزل الشهيد الطبيب مساندةً لأهله، وأدوا صلاة المغرب أمام منزله، واستمروا في الجلوس أمامه لساعاتٍ متأخرة.

يشار إلى أن الطبيب الجولاني هو طبيب عظام في مستشفى القدس.

وأظهر مقطع فيديو تنكيل قوات الاحتلال بالشهيد الجولاني وهو مصاب، حيث صعد أحد الجنود بحذائه على جسده وهو ملقى على الأرض.

زر الذهاب إلى الأعلى