عشرات المقدسيين يؤدون صلاة الجمعة في خيمة سلوان رفضاً لسياسات الاحتلال التهجيرية

القدس المحتلة- القسطل: أقام عشرات المقدسيين اليوم صلاة الجمعة في خيمة سلوان المركزية، في حي البستان؛ رفضاً لسياسات الهدم والتهجير القسرية التي يفرضها الاحتلال على الأهالي.

وتضمنت خطبة الجمعة دروساً عن أهمية الرباط في الديار المقدسة، وعن وعد الله في نصرهم واسترداد منازلهم.

كما تضمنت التذكير بمعاني الفخر والاعتزاز في الأسرى الستة الذين تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن جلبوع، فجر يوم الاثنين الماضي.

وقال خطيب صلاة الجمعة في سلوان “رأينا انتزاع حرية ستة أسـرى في أكثر سجون الاحتلال تحصيناً في سجن جلبوع.. غير مهم كيف قاموا بذلك وما هي تفاصيل العملية، المهم هنا نتائج ذلك، وستأتي على فلسطين معجزات أخرى في الأيام القادمة”.

وأضاف الخطيب أن “الله سيرد إليكم منازلكم، وذلك بثقتكم به وعودتكم إليه، وما أكثر وعوده بالقران الكريم التي تحققت”.

وفي مطلع شهر آب الماضي، جمدت محكمة الاحتلال قرار هدم عدة منازل في حي البستان بسلوان، لمدة ستة أشهر، بما لا يشمل الـ16 منزلاً المهددة بفعل قانون “كمينيست” المقر من كنيست الاحتلال.

ويمتد حي البستان على 70 دونماً ويسكنه 1550 نسمة، ومنذ عام 2005 تسعى سلطات الاحتلال لهدمه بالكامل بهدف بناء “حديقة قومية” مكانه.

وقد أصدرت بلدية الاحتلال أوامر هدم ومصادرة أراضٍ لـ100 منزل في الحي، إلا أنه في العام 2005 جرى هدم 10 منه

زر الذهاب إلى الأعلى