رصد انتهاكات الاحتلال في القدس خلال شهر آب الماضي

القدس المحتلة- القسطل: رصد مركز معلومات وادي حلوة انتهاكات الاحتلال في مدينة القدس خلال شهر آب الماضي، وبحسب التقرير صعدت سلطات الاحتلال من عملية هدم المنازل في المدينة، وواصلت عمليات الاعتقال اليومية، وقمعت الفعاليات في مدينة القدس.

وقال المركز في تقريره الشهري الذي أصدره اليوم الثلاثاء إن “19 منشأة تم هدمها في القدس خلال آب الماضي، 15 منها نفذت قسراً بأيدي أصحابها”.

وأوضح المركز أن الاحتلال اعتقل  137 مقدسي خلال شهر آب، بينهم 6 أطفال “أقل من جيل المسؤولية – أقل من 12 عاماً”، و37 قاصراً، و 4 إناث.

وبحسب التقرير، فإن الاعتقالات تركزت في بلدة سلوان بحوالي 50 معتقلاً، وبلدتي الطور والعيساوية والشيخ جراح ومخيم شعفاط، إضافةً الى اعتقالات من الأقصى وطرقاته، ومن منطقة باب العمود والمناطق المحاذية لها.

كما جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري لأربعة أسرى مقدسيين، وفرضت الإقامة الجبرية على 4 أسرى محررين في مكان سكنهم وهم: يعقوب أبو عصب وناصر الهدمي في حي الصوانة، سليم الجعبة حي الثوري، ماجد الجعبة من البلدة القديمة لفترات تتراوح بين 3 – 6 أشهر.

وذكر التقرير أن سلطات الاحتلال أصدرت 20 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى، وقرار إبعاد عن الضفة الغربية.

وأن سلطات الاحتلال جددت قرارتها الصادرة بحق محافظ مدينة القدس عدنان غيث، والقاضية بمنعه من دخول أراضي الضفة الغربية، ومنعه من المشاركة في أي اجتماعات أو فعاليات أو تقديم أي مساعدة في القدس.

وبهذا التجديد يكون مضى على منع المحافظ غيث من دخول الضفة الغربية 3 سنوات، حيث صدر القرار الأول فور مباشرته عمله عام 2018.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال منعت اقامة احتفالاً لتكريم طلبة الثانوية العامة في بلدة العيسوية، كما منعت إقامة فعالية للأطفال في بلدة بيت حنينا، ودورة للشطرنج في فندق الدار بالقدس.

 

زر الذهاب إلى الأعلى