في صباح أول أيام عيدهم.. 131 مستوطناً يقتحمون المسجد الأقصى

القدس المحتلة- القسطل: اقتحم 131 مستوطناً صباح اليوم الثلاثاء المسجد الأقصى من باب المغاربة، بحراسةٍ مشددة من شرطة الاحتلال، بحجة إحياء ما يسمى بـ “رأس السنة العبرية”.

وأفاد مراسل القسطل أن المقتحمين من بينهم “يهودا غليك”  أدوا الطقوس التلمودية، والتباكي والصراخ عند السور الشرقي للمسجد الأقصى، مرتدين لباس عيدهم متجاهلين قدسية وحرمة المكان.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب فتحي الجمل من الداخل المحتل أثناء تواجده في المسجد الأقصى؛ بتهمة التكبير بالتزامن مع اقتحام المستوطنين.

وفرضت شرطة الاحتلال قيوداً مشددة على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد الأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند البوابات الخارجية.

وتأتي هذه الاقتحامات تزامناً مع دعوات أطلقتها ما تسمى بـ “جماعات الهيكل” لاقتحام المسجد الأقصى بشكلٍ جماعي ومكثف خلال الأعياد اليهودية، والتي ستستمر لأيامٍ متفرقة حتى 27 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وحرّضت “جماعات الهيكل” المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى خلال هذه الأيام تحت شعار “اقتحم ولا تخف فالشرطة تحمي جبل الهيكل”.

وطالبت الجماعات رئيس حكومة الاحتلال بأن “يسمح لهم بنفخ البوق داخل الأقصى يومي الثلاثاء والأربعاء، خلال عيد رأس السنة العبرية”.

ورداً على هذه الاقتحامات، انطلقت دعوات للرباط في المسجد الأقصى للتصدي لاقتحامات المستوطنين وحماية المسجد الأقصى.

زر الذهاب إلى الأعلى