رصد الانتهاكات “الإسرائيلية” في القدس خلال النصف الأول من العام الجاري 2021

القدس المحتلة- القسطل: رصدت محافظة القدس الانتهاكات “الإسرائيلية” فيها خلال النصف الأول من العام 2021، وبحسب البيان تم رصد إعدام القوات “الإسرائيلية” لـ6 مقدسيين بينهم طفل وامرأة، وتنفيذ 96 عملية هدم، واعتقال 1868 مقدسياً.

وأوضح بيان محافظة القدس، أن ما يقارب 14 ألف مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى وباحاته، وتم تسجيل نحو 2500 إصابة بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط والضرب المبرح خلال المواجهات، بالإضافة إلى إصدار 4 قرارات وصفت بالمجحفة بحق محافظ القدس عدنان غيث، وتجديد إغلاق مكتب تلفزيون فلسطين في القدس.

وأكد البيان أن القوات “الإسرائيلية” استهدفت بشكلٍ “متعمد” الطواقم الطيبة وسيارات الإسعاف، والطواقم الصحفية المتواجدة لتغطية وتوثيق الأحداث، وحاولت عرقلة عملهم وإبعادهم عن المشهد.

وأصدرت السلطات “الإسرائيلية” خلال النصف الأول من العام الجاري 101 قرار حبس منزلي، 66 منها في الربع الثاني، تراوحت لفترات زمنية متفاوتة أقلها ثلاثة أيام وقد تصل إلى قرار حبس منزلي مفتوح، وسجل شهر يونيو/حزيران أعلى نسبة لهذه القرارات بواقع 34 قرار حبس منزلي.

كما أصدرت السلطات “الإسرائيلية” خلال النصف الأول من العام الجاري 365 قراراً بالإبعاد، منها 257 قراراً بالإبعاد عن المسجد الأقصى.

وأضاف البيان أن “أصدرت محاكم الاحتلال العنصرية خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 64 حكم بالسجن الفعلي بحق أسرى من محافظة القدس، من بين هذه الأحكام 25 حكماً بالاعتقال الإداري لمدة تتراوح بين أربعة أشهر إلى ستة أشهر”.

وخلال شهر مايو/ أيار، أصدرت “إسرائيل” 16 قراراً بقطع التأمين الصحي عن عدة أســرى وهم: الأسيـر أمير زغير، والأسيـر رامي بركة، والأسيـر محمد أرناؤوط، والأسيـر عمر زغير، بالإضافة إلى قطع التأمين الصحي عن 12 أسيراً محرراً وعائلاتهم في مدينة القدس.

وواصلت سلطات الاحتلال أعمال تجريف طالت أراضٍ في حي وادي الربابة، وأعمال تجريف في شارع المطار ببلدة كفرعقب، وتجريف أراضٍ زراعية واقعة بين بلدتي الزعيم والعيسوية، كما نفذت الجرافات عمليات تجريف في بلدة العيسوية، وعمليات تجريف في بلدة حزما بهدف شق طريق استيطاني جديد يمتد كيلو متر بعرض 16 متراً من أراضي البلدة.

وتناول البيان قضية التهجير القسري لسكان حي الشيخ جراح، إذ ما تزال 28 عائلة تضم 600 فلسطينياً في حي الشيخ جراح مهددة بالتهجير القسري، تم تسليم 12 عائلة مكونة من 160 فلسطينياً قرارات إخلاء.

واختتم البيان بأن “إسرائيل” أصدرت في شهر مارس/ آذار 120 قرار هدم، منها 100 قرار في حي البستان ببلدة سلوان فقط،  وأجلت البت في قضية إخلاء سبع عائلات من حي بطن الهوى ببلدة سلوان حتى شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وأوضح أن السلطات “الإسرائيلية” في القدس قسمت بلدة سلوان إلى 12 حياً يسكنها 55 ألف مقدسي، 6 أحياء منها معرضة لخطر هدم منازلها أو الاستيلاء عليها وهي: حي البستان، حي بطن الهوى، وادي حلوة، واد ياصول، واد الربابة، وعين اللوزة.

زر الذهاب إلى الأعلى