حملة للضغط على الإدارة الأمريكية والكونغرس لوقف هدم المنازل في سلوان

القدس المحتلة- القسطل: أطلق تحالف منظمات فلسطينية في الولايات المتحدة حملة من أجل الضغط على الإدارة الأمريكية وأعضاء الكونغرس؛ لمنع الاحتلال من هدم 16 منزلاً في حي البستان ببلدة سلوان بالقدس.

وطالب بيان للمنظمات يوم أمس الجمعة بتنفيذ حملة اتصالات مع الحكومة الأمريكية وأعضاء الكونغرس، والقيام باحتجاجات في الشوارع للضغط من أجل وقف عمليات الهدم، كما طالب بالاتصال الفوري بقيادة الحزب الديمقراطي والطلب منهم الضغط على “إسرائيل” لوقف عمليات الطرد.

وقال البيان “نحن على بعد يومين فقط من 15 آب/ أغسطس، التاريخ الذي سينتهي فيه تجميد الهدم بحق 16 منزلاً في حي البستان في سلوان”.

وأكد البيان على الاستمرار في الضغط على اعضاء الكونغرس حتى أثناء عطلتهم البرلمانية، من أجل وقف عمليات تهجير الفلسطينيين من منازلهم في سلوان.

وفي ذات السياق، أطلق التحالف قسماً خاصاً على موقعه على شبكة الإنترنت يشمل معلومات عن بلدة سلوان وعمليات الهدم، وهواتف أعضاء الكونغرس وعناوين مكاتبهم ومنازلهم المحلية، ونصائح خبراء حول تنظيم التظاهرات، ونماذج حملة اتصالات مع أعضاء الكونغرس وقيادة الحزب الديمقراطي.

وتأتي هذه الحملة بعد قرار محكمة الاحتلال بتجميد هدم كافة منازل حي البستان في بلدة سلوان لمدة 6 أشهر، باستثناء 16 منزلاً المهددة بفعل قانون “كمينيست” المقر من كنيست الاحتلال.

ويمتد حي البستان على 70 دونماً ويسكنه 1550 نسمة، ومنذ عام 2005 تسعى سلطات الاحتلال لهدمه بالكامل، بهدف بناء “حديقة قومية” مكانه.

وقد أصدرت بلدية الاحتلال أوامر هدم ومصادرة أراضٍ لـ100 منزل في الحي، إلا أنه في العام 2005 جرى هدم 10 منها.

زر الذهاب إلى الأعلى