قوات الاحتلال تهدم شقتين سكنيتين لعائلة عودة في سلوان

القدس المحتلة- القسطل: اقتحمت قوات الاحتلال برفقة الجرافات صباح اليوم الثلاثاء حي بئر أيوب في سلوان؛ تمهيداً للقيام بأعمال هدم.

وأفاد مراسل القسطل أن قوات الاحتلال برفقة طواقم بلدية الاحتلال أجبرت الشقيقين رماح وعلي عودة على إخلاء منزلهم المكون من شقتين، تبلغ مساحة كل منها 90 متراً مربعاً، وبدأت بالهدم بحجة البناء دون ترخيص.

وفي ذات السياق، انتشرت دعوات عاجلة للنزول إلى حي بئر أيوب في سلوان للتضامن مع عائلة عودة التي بدأ الاحتـلال بهدم منزلها منذ الصباح.

وفي ساعات الصباح، اقتحمت قوات الاحتلال منزل المقدسي عمر الرجبي في في حي بطن الهوى في سلوان، وفتشته وعبثت بمحتوياته.

وسلمت بلدية الاحتلال 6817 أمر هدم قضائي وإداري لمنازل في أحياء سلوان، إضافةً إلى أوامر إخلاء لـ53 بناية سكنية في حي بطن الهوى لصالح المستوطنين.

وتسعى جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية السيطرة على 5 دونمات و200 متر مربع من حي الحارة الوسطى في “بطن الهوى”؛ بحجة ملكيتها ليهود من اليمن منذ عام 1881.

وتكمن أهمية بلدة سلوان في كونها الحاضنة الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك، فهي تلاصق السور الجنوبي للبلدة القديمة، وهي مكونة من 12 حي، ستة منها مهددة إما بهدم منازلها أو الاستيلاء عليه في أي لحظة؛ بحجة أنها غير قانونية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى