أهالي سلوان يقيمون صلاة الجمعة في الخيمة التضامنية احتجاجاً على سياسات التهجير

القدس المحتلة- القسطل: أقام أهالي بلدة سلوان اليوم صلاة الجمعة في خيمة التضامن في حي بطن الهوى بسلوان؛ احتجاجاً على قرارات الاحتلال القاضية بتهجير الأهالي من منازلهم.

وقال مسؤول لجنة حي بطن الهوى زهير الرجبي لـ القسطل “نتواجد هنا في خيمة بطن الهوى بشكلٍ مستمر من أجل الصلاة والتضامن مع أهالي الحي، والصمود ضد الاحتلال في جميع الأحياء بسلوان من حي وادي حلوة، حي البستان، حي وادي الربابة، حي وادي ياصول، وحي عين اللوزة”.

وأضاف الرجبي أن “وجودنا والصلاة في هذه الخيمة هو من أجل الثبات، وإسماع صوتنا للمستوطنين وللحكومة الإسرائيلية أننا هنا أصحاب حق، ويجب علينا أن نستمر في التضامن”.

وعن الإجراءات التعسفية التي يتخذها الاحتلال بحق بلدة سلوان، قال الناشط المقدسي خليل الغزاوي في مقابلةٍ مع القسطل “نتواجد في هذه  الخيمة للاحتجاج على قيام الحكومة الإسرائيلية بمنظماتها الاستيطانية المختلفة لتهجير أهالي بلدة سلوان بكامل أحيائها، فهي مهددة بالإخلاء وبالهدم بشكلٍ كاملٍ لصالح الجمعية الإستيطانية “عطيرت كوهنيم”، وهذه حملة شرسة تجاه بلدة سلوان”.

وأكد الغزاوي أن سلوان هي الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك، وتهويدها يشكل خطراً حقيقياً على المسجد الأقصى، وعلى القدس ككل، وعلى فلسطين عامة.

يشار إلى أن بلدية الاحتلال سلمت 6817 أمر هدمٍ قضائي وإداري لمنازل في أحياء سلوان، إضافةً إلى أوامر إخلاء لـ 53 بناية سكنية في حي بطن الهوى لصالح المستوطنين.

وتسعى جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية السيطرة على 5 دونمات و200 متر مربع من حي الحارة الوسطى في “بطن الهوى”؛ بحجة ملكيتها ليهود من اليمن منذ عام 1881.

 

زر الذهاب إلى الأعلى