سلطات الاحتلال تجبر مقدسي على هدم منزله في جبل المكبر

القدس المحتلة- القسطل: أجبرت سلطات الاحتلال صباح أمس الأحد المقدسي علي شقيرات على هدم منزله قسراً في جبل المكبر بالقدس.

وقال والد صاحب  المنزل خليل شقيرات في مقابلةٍ مع القسطل إن “قبل ما يقارب 8 أشهر بدأنا ببناء منزل لابني علي ليسكن فيه بعد أن يتزوج هو وعائلته، وبعد شهر من البناء أخطرت بلدية الاحتلال المنزل بالهدم، ولم يكن هناك وقت للدخول إلى المحاكم، وأيضاً منزلي الثاني الذي أسكن فيه هو أيضاً مهدد بالهدم، ويسكن فيه بحدود 12 شخص”.

وحول ما حدث معهم أضاف شقيرات “في الصباح جاءت البلدية وأخبرتني بأنه في حال انتهى اليوم دون هدم منزل ابني سندفع غرامة مالية قدرها 80 ألف شيقل، فلجأنا إلى الهدم وهذا أصعب شعور، خاصة أن معظم تكاليف البناء هي ديون”.

والآن بعد أن فقد علي شقيرات منزله وأصبح ضحية جديدة في سجل ضحايا سياسات الاحتلال تهجيرية، ليس أمامه سوى استئجار منزل جديد دون أن يحلم مرة أخرى ببناء منزل مُلك خاص به.

وتابع والده “الاحتلال لا يريد أن يبقَ أحد في هذه الأرض، الحل الوحيد أمام ابني الآن هو أن يسكن في منزل بالإيجار”.

وقالت والدة صاحب المنزل سهام شقيرات لـ القسطل إن “بناء منزل بالقدس وتكوين أسرة فيه أصبح حلم لكل شاب، هذا الحلم في القدس مستحيل… لا يستطيع أحد البناء أو الزواج”.

ومنزل عائلة شقيرات هو أيضاً مهدد بالهدم، ويسكن فيه 12 شخصاً، ومن الممكن بأي لحظة من اللحظات أن يُهدم وتصبح العائلة بلا مأوى أو مصير.

زر الذهاب إلى الأعلى