بلدية الاحتلال تخطر أهالي الشيخ جراح بهدم خيمة الاعتصام ودعوات للتوافد إلى الحي

القدس المحتلة- القسطل: أخطرت بلدية الاحتلال صباح اليوم الإثنين أهالي حي الشيخ جراح بهدم خيمة الاعتصام المنصوبة أمام المنازل المهددة بالإخلاء، بحدود الساعة الواحدة والنصف مساءً.

وقال أحد سكان الحي صالح دياب في مقابلةٍ مع القسطل إن “بلدية الاحتلال جاءت صباح اليوم إلى الحي، ووضعت إخطارات لهدم خيمة الاعتصام بحدود الساعة 1:30 مساءً بحجة أنها غير قانونية”.

وأضاف دياب “الأوضاع حالياً هادئة، وهناك دعوات من أهالي الحي بضرورة التوافد قبل الساعة الواحدة ظهراً إلى الحي، لدعم ومساندة الأهالي”.

وبالوقت ذاته بدأ عدد من المستوطنين بالدخول إلى الحي، والتمركز في منزل عائلة الغاوي ونصف منزل عائلة الكرد المسلوب.

وحي الشيخ جراح هو حي فلسطيني مقدسي يقع على بعد 2 كم شمال أسوار البلدة القديمة في القدس المحتلة.

ووفقاً لاتفاقية عُقدت بين الحكومة الأردنية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” عام 1956، انتقلت 28 عائلة فلسطينية من العائلات التي هُجرت إثر النكبة إلى السكن في بيوت الحي التي بُنيت من طرف الحكومة الأردنية.

ويعاني اليوم  أكثر من ٥٠٠ مقدسي من خطر التهجير والإخلاء لصالح المستوطنين، ويتعرضون للمضايقات والتفتيش على مداخل الحي، التي أغلقها الاحتلال بالمكعبات الإسمنتية ومنع الدخول إليه باستثناء سكان الحي.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى