في أول أيام عيد الأضحى.. الاحتلال يقتحم منزل الأسير عبد دويات

القدس المحتلة- القسطل: اقتحمت قوات الاحتلال ظهر اليوم الثلاثاء منزل عائلة الأسير المقدسي عبد دويات، الكائن في بلدة صور باهر، وأجرت فيه تفتيشاً دقيقاً بعد أن قامت بتخريبه، وصادرت مبلغ مالي بقيمة 2500 شيكل؛ متذرعة بوجود معلومات تشير أن العائلة تلقت مبالغ مالية من السلطة الفلسطينية.

وقامت قوات الاحتلال بتسليم والدة الأسير قراراً عسكري صادر عن وزير الحرب الصهيوني السابق يطالب بدفع مبلغ مالي قيمته 20 ألف دولار، إضافة إلى 3 آلاف شيكل.

وهدد ضباط الاحتلال والدة الأسير عبد أنها ستعرض منزلها للمداهمة المستمرة في حال عدم دفعها للمبلغ المذكور.

والأسير عبد دويات (25 عاماً) تعرض لسلسلة من العقوبات القاسية، فهو معتقل متذ 26/1/2016 ويقضي حكماً بالسجن لمدة 18 عام، وفرضت عليه المحكمة الإسرائيلية غرامة مالية بقيمة 100 ألف شيكل بحجة إلقائه حجر على سيارة مستوطن في مستوطنة “أرمون هنتسيف” المقامة على أراضي بلدة جبل المكبر، مما تسبب بانقلاب السيارة و مقتل المستوطن.

ولاحقاً أغلقت سلطات الاحتلال منزل العائلة مما تسبب بتشريد والدته وشقيقته، وسحب وزير الداخلية الاحتلالي اريه درعي هويته المقدسية، وصادرت إدارة سجون الاحتلال  مخصص الكانتين من حسابه الخاص في السجن.

وقبل عدة أيام حجزت سلطات الاحتلال على الحساب البنكي لوالدته ووضعت يدها على الرصيد.

زر الذهاب إلى الأعلى