أكثر من 215 مستوطناً اقتحموا الأقصى، وسلسلة من الاعتقالات والإبعادات

القدس المحتلة- القسطل: وثقت شبكة القسطل سلسلة من الإعتداءات الممنهجة طالت أحياء القدس وضواحيها خلال الـ ٢٤ ساعة الماضية.

والبداية من المسجد الأقصى، فقد اقتحم 215 مستوطناً باحاته بحماية قوات الاحتلال، ومارسوا فيها الطقوس التلمودية بشكلٍ علني.

وأفادَ مراسل القسطل أن مستوطِنات من ما تسمى جماعة “نساء لأجل الهيكل” ومستوطنين آخرين مارسوا طقوساً تلمودية بشكل علني في المسجد الأقصى، وأن قوات الاحتلال أوقفت شاباً  في الساحات واقتادته إلى الخارج.

واعتقلت قوات الاحتلال منذ الصباح 6 مواطنين ومواطنة من أنحاء متفرقة في مدينة القدس، وهم: السيدة سعاد عبيدية عقب الاعتداء عليها بالضرب أمام أحد أبواب المسجد الأقصى، أحمد يوسف بدر، موسى هيثم مصطفى، وعضو بلدية أبو ديس عبد السلام عياد، وشاباً من منطقة عين سلوان بعد اختطافه من قبل المستعربين، وخالد أبو غنام مع استدعاء نجله عماد للتحقيق.

فيما أجلت سلطات الاحتلال محكمة 8 شبان مقدسيين، وهم: سفيان أبو الهوى حتى يوم غد، محمود الشاويش، عبد إياد الهدرة، إبراهيم حنيطي، رامي صلاح وعمر النتشة حتى يوم الإثنين المقبل، وداود أبو حطب حتى يوم الثلاثاء المقبل، ولؤي جابر حتى تاريخ 18 من الشهر الحالي.

وأصدرت قوات الاحتلال قرارات عسكرية بالإبعاد عن القدس بحق المحررين ماجد وسليم جعبة، و ناصر هدمي، ويعقوب أبو عصب، والمرابط أبو بكر الشيمي لفتراتٍ متفاوتة تتراوح بين 3-6 أشهر.

كما أصدرت قراراً بالإفراج عن الشاب المقدسي خالد شويكي بشرط الحبس المنزلي حتى يحين موعد محاكمته القادمة.

وفي وقتٍ سابق خلال ساعات النهار اقتحمت قوات الاحتلال مخيم شعفاط بالقدس واعتلت أسطح المنازل، ثم أخطرت سلطات الاحتلال المقدسية عبير أبو خضير بهدم عمارتها السكنية المكونة من 4 طوابق قسراً خلال 14 يوماً.

وقيد موقع فيسبوك حساب مسؤول لجنة أهالي الأسـرى بالقدس أمجد أبو عصب، ضمن حربه ضد المحتوى الفلسطيني.

زر الذهاب إلى الأعلى