تقارير مقدسيةقصص وحكايايوميات مقدسية

أبو أيوب المقدسي.. رباطٌ في الأقصى برياضة نط الحبل

القدس المحتلة- القسطل: “منذ عشر سنوات وأنا أمارس رياضة نط الحبل في باحات الأقصى” هكذا بدأ المرابط المقدسي أبو أيوب حديثه عن طريقته الخاصة بالرباط في المسجد الأقصى.

وقال أبو أيوب في مقابلةٍ مع القسطل “أنا منذ صغري أهوى ممارسة الرياضة، وكنت أشارك في سباقات الجري في المدرسة، والتي تسمى المارثون وكانت تنطلق من مدرسة عبد الله بن حسين، كانت الصفوف المشتركة تتنوع بين السابع والثامن والتاسع وأنا كنت أفوز بالمرتبة الأولى، وهو مارثون 5 كم”.

وحول طريقته الخاصة بالرباط في المسجد الأقصى، تابع حديثه “منذ أكثر من 10 أعوام آتي إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء الصلاة ثم أقوم بممارسة الرياضة، وخاصةً رياضة نط الحبل، في الدقيقة الواحدة أستطيع نط 250 قفزة”.

ويمارس أبو أيوب الرياضة بعد صلاة المغرب تحديداً في النصف ساعة المتبقية بين صلاة المغرب والعشاء، ويشاركه الشباب والأطفال المتواجدون للصلاة.

وأضاف أن “هذا مكان واسع ونحن لا نشكل أي إزعاج لأحد أو مضايقة، بالتالي أنا أعتقد أن ممارسة هذه الرياضة مقبول”.

تزداد أعداد المشاركين مع أبو أيوب في شهر رمضان، وعن ذلك قال “كنت أستغل قدوم أعداد كبيرة من الشباب والأطفال وكنت أعلمهم ممارسة نط الحبل من أجل تنمية هذه الرياضة من خلال التنمية الحقيقية للإنسان، فهو يكتسب مني الخبرة الأولية وبعد ذلك يستطيع أن يستمر وحده، وأنا أكون سعيد جداً بذلك لأنهم سينقلوا هذه المهارة إلى المناطق القادمين منها”.

واختتم أبو أيوب حديثه بالمثل الذي يقول “العقل السليم في الجسم السليم” فمن الضروري ممارسة الرياضة بشكلٍ يومي حتى لو كان ذلك لوقتٍ قصير.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى