دعواتٌ للمشاركة في وقفةٍ احتجاجية على سياسة الهدم في سلوان

القدس المحتلة – القسطل: انطلقت دعوات شبابية للمشاركة في وقفة احتجاجية على سياسة هدم المنشآت في بلدة سلوان، جنوبي المسجد الأقصى، مساء اليوم الثلاثاء.

وانطلقت تلك الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، إثر عملية الهدم التي حصلت في حي البستان صباحًا، والتي استهدفت فيها بلدية الاحتلال محلًا تجاريًا يُعيل نحو 15 فردًا، لعائلة الرجبي.

ودعا النشطاء إلى التجمع أمام منزل نضال الرجبي، صاحب المحل التجاري، عند الساعة السابعة مساء في شارع عين سلوان، ثم التوجه لخيمة الاعتصام لإقامة صلاة المغرب فيها.

وتأتي هذه الوقفة احتجاجًا على عملية الهدم في البستان، وتضامنًا مع أهالي سلوان المهددة بيوتهم بالهدم وتهجيرهم قسريًا لصالح المشاريع الاستيطانية التي تخدم المستوطنين.

نضال الرجبي رفض أن يهدم محله التجاري (ملحمة) بنفسه، حيث دهمت عناصر من شرطة الاحتلال محله أمس، وأبلغته نيّتها تنفيذ الهدم قريبًا.

وقال الرجبي لـ”القسطل”: “جاءت الشرطة وأمرتني بالهدم الذاتي، لكنني لا أسمح لنفسي ولا أفكّر نهائيًا بأن أهدم محلي بيدي”.

وأضاف: “قلت لهم إن أردتم الهدم فلتهدموا بأنفسكم، ولن أتأثّر أبدًا، فهذه ضريبة وجودنا على أرضنا، وعلينا دفعها”.

وأشار إلى أن المحل يُعيل 15 فردًا، وقال إزاء ما حصل معه: “صغيرة صغيرة.. وأعلى ما بخيلهم يركبوه”.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى