محدّث | اعتداءات على المقدسيّين بعد هدم محل تجاريّ في حي البستان

القدس المحتلةالقسطل: هدمت آليات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء أحد المحال التجارية في حي البستان ببلدة سلوان، واعتدت على السكان بالضرب والقنابل والرصاص ما أدى لتسجيل إصابات.

واقتحمت عشرات المركبات التابعة لبلدية وشرطة الاحتلال بلدة سلوان، وحاصرت حي البستان المهدد بهدم جميع منازله لصالح إقامة حدائقتوراتية للمستوطنين.

وشرعت جرافة بلدية الاحتلال بهدم المحل التجاري الذي يعود لعائلة الرجبي في البستان، بعدما تلقى صاحبه تهديدًا بنية هدمه قريبًا.

واعتدت قوات الاحتلال على المقدسيين من أهالي الحي الذين تجمهروا في المكان، بالضرب والقنابل الصوتية، بعدما حاولوا منع عملية الهدم،ومنعتهم من الاقتراب من المحل التجاري.

كما علت أصوات التكبيرات من مساجد سلوان تزامنًا مع الهدم. واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والمقدسيين في عدّة أحياء ببلدة سلوان إثر عملية الهدم. 

من جهتها، ذكرت جمعية الهلال الأحمر أن طواقمها تعاملت مع 4 إصابات، إحداها بالرصاص المطاطي، والبقية بقنابل الغاز.

واعتدت قوات الاحتلال على الطواقم الصحفية التي كانت تُغطي الأحداث في حي البستان، ما أدى إلى إصابة مصور الجزيرة لبيب جزماوي.

يشار إلى أن أهالي حي البستان في ترقّب لما سيحصل بعدما انتهت مهلة هدم 13 منزلًا بأيدي أصحابها، حيث لم يهدم أيًا منهم منزله ذاتًيارفضًا لسياسة الاحتلال في تهجيرهم قسرًا وهدم بيوتهم لصالح المستوطنين.

كما أن الحي مهدد بهدم منازله كاملة والتي يبلغ عددها نحو 100 يقطنها نحو 1550 نسمة، ويشكل الأطفال النسبة الأعلى منهم.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى