مستوطنُ يتحرّش بالشقيقتيْـن أصالة وأليسار “لفظيًا” .. والشرطة تعتقل الشابتين

القدس المحتلة – القسطل: كانت أصالة وأليسار أبو حسنة في طريق عودتهما لمنزلهما حينما تحرّش بهما مستوطن “لفظيًا” وعندما تصدّتا له اعتدى عليهما، فماذا فعلت شرطة الاحتلال؟.

الشاب إلياس أبو رميلة (خطيب الشابة أصالة) أوضح لـ”القسطل” أن مستوطنًا تحرّش بالشابتين لفظيًا أثناء عودتها لمنزلهما في حي الشيخ جراح في القدس، لكنهما تصدّتا له، وصرختا في وجهه، فاعتدى عليهما وضربهما.

وأضاف أن شرطة الاحتلال حضرت على الفور، وبدلًا من اعتقال المستوطن المُعتدي، قامت باعتقال الشابتين وحوّلتهما للتحقيق في مركز شرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين.

وأشار إلى أن أصالة مُصابة في يدها جرّاء الاعتداء عليها، حيث تم اقتيادها لمشفى “هداسا” في القدس، لتحويلها للعلاج.

“لحقتُ بسيارة الإسعاف التي نقلتها، وبقيت أراقبها من بعيد، وما إن اقتربت منها لأُطمئنها أننا جميعًا حولها ومعها، ضحكت، وهذا الأمر استفزّ الشرطي المرافق لها”، يروي أبو رميلة لـ”القسطل”.

وأكد أن الشرطي هاجمه وضربه وأمر بإخراجه من القسم على الفور، حتى لا يستطيع الحديث إلى أصالة.

من جهته، أوضح المحامي ناصر عودة لـ”القسطل” أن شرطة الاحتلال قضت بالإفراج عن الشابة أصالة شرط العودة للتحقيق معها يوم غد، أمّا الشابة أليسار ما زالت في مركز شرطة الاحتلال حيث سيتم الإفراج عنها بشروط مقيّدة.

وما زالت شرطة الاحتلال تفرض حصارًا مشدّدًا على حي الشيخ جراح، حيث تمنع ما بين الحين والآخر المتضامنين من الوصول إليه وإسناد العائلات المهددة بالتهجير من منازلها.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى