بلدات القدس تنتفض يوميًا في وجه الاحتلال

القدس المحتلةالقسطل: اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والفلسطينيين في عدة مناطق في القدس، الليلة الماضية، تخللها تصديالشبان للجنود بالحجارة والألعاب النارية والأكواع المتفجرة.

وردت قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص والقنابل لتفريق الشبان الذين باتوا ينتفضون يوميًا في وجه الاحتلال.

في العيساوية شمالي شرق القدس، اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وشبان البلدة الذين أطلقوا الألعاب النارية باتجاه عناصرالشرطة.

وأطلقت القوات القنابل الصوتية والغازية بشكل مكثف إلى جانب الرصاص المطاطي، ما أدى لتسجيل إصابات بحسب ما أفاد به أحد شبانالبلدة لـالقسطل“.

وخلال المواجهات في العيساوية، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين الشقيقين آدم ومحمد درباس عقب الاعتداء عليهما بالضرب.

ووضع شبان البلدة لافتة في الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الشاب محمد سمير عبيد، على مسجد الأربعين، علمًا بأنه ارتقى برصاصالاحتلال في الثامن والعشرين من شهر حزيران/ يونيو عام 2019.

وفي سلوان جنوبي المسجد الأقصى اندلعت مواجهات ما بين الاحتلال والشبان في حي بطن الهوى بعدما ألقى الشبان الألعاب الناريةباتجاه بؤرة استيطانية بالحي.

وفي الطور أيضًا استهدف الشبان مستوطنةبيت حوشن“- أحد منازل البلدة الذي تم الاستيلاء عليه من قبل المستوطنين في منطقةالخلوةمنذ سنوات طويلةعبر إلقاء الألعاب النارية اتجاهه.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب نضال النتشة من سلوان وحولته للتحقيق.

ونصبت قوات الاحتلال كمينًا للشبان خلال المواجهات التي اندلعت عند حاجز مخيم شعفاط شمالي شرق القدس، وأُلقيت خلالها الزجاجاتالحارقة على الجنود.

واعتقلت وحدة من المستعربين التابعة للاحتلال خلال المواجهات الطفلين يزن صندوقة (14 عامًا) وإبراهيم صندوقة (15 عاماً).

وتستمر الوقفات التضامنية في الشيخ جراح يوميًا، وتستمر كذلك شرطة الاحتلال في فرض إغلاقها وحصارها للحي وفض التواجد فيه.

واستفز المستوطنون العائلات والمتضامنين في الحي، فأُلقيت عليهم الألعاب النارية، فتدخلت شرطة الاحتلال التي فرّغت الشيخ جراح منالمتواجدين.

وشرق القدس، اندلعت النيران فيمعسكر الجبلالتابع للاحتلال ببلدة أبو ديس بسبب إلقاء كوع متفجر بحسب ما أفادت به مصادرمحلية.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى