أكثر من 5 اعتداءات طالت مدينة القدس وضواحيها خلال يوم واحد

القدس المحتلة – القسطل: سلسلة من الاعتداءات الممنهجة طالت أحياء القدس وضواحيها خلال اليوم، فتعددت انتهاكات الاحتلال بدءًا بالإصابات، والاعتقالات، ومروراً بقمع المسيرات والاعتصامات، وانتهاءً بفرض حواجز عسكرية تسببت بأزمات سيرٍ خانقة.

والبداية من حي الشيخ جراح، حيث أعلنت طواقم الهلال الأحمر في القدس تعاملها مع 20 إصابة مختلفة، تنوعت بين إصاباتٍ بغاز الفلفل أو قنابل المطاط أو الاعتداء المباشر بالضرب.

 وأفاد مُراسـل “القسطل“، إصابة عدد من الشبان خلال المواجهات مع قوات الاحتلال ومجموعات المستوطنين في الحي، فيما نقلت بعض الإصابات إلى المستشفى.

وقد نشب حريق قرب أحد المنازل الفلسطينية بالشيخ جراح بعد استهدافه من المستوطنين.

واعتقلت قوات الاحتلال شابين هما موسى الأطرش وأحمد أبو خضير خلال المواجهات الدائرة في الحي، كما اقتحمت القوات منزل عائلة نبيل الكرد ومنزل عائلة القاسم في حي الشيخ جراح مساء اليوم.

واعتدت قوات الاحتلال على أهالي الحي وقمعتهم بقنابل الغاز والمطاط، كما حذر المتواجدون من استدعاء الاحتلال لسيارة المياه العادمة.

وناشد أهالي حي الشيخ جراح، أهالي القدس بالتوجه إلى الحي لمناصرتهم، إثر تصاعد اعتداءات المستوطنين على أهالي الحي بحماية قوات الاحتلال في هذه اللحظات.

وفي وقتٍ سابق خلال ساعات النهار، أصيبت 4 فتياتٍ بغاز الفلفل على إثر مهاجمة مستوطنٍ يحتل منزل عائلة الغاوي في الحي، كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين بدعوى إلقاء الزجاجات الحارقة على منازل المستوطنين.

كما قامت قوات الاحتلال بالتضييق على الشبان والشابات والأهالي المتضامنين مع أهالي الحي مساء اليوم، وفتشت مجموعة من الفتيات المتواجدات فيه، كما أدى المستوطنون صلواتٍ تلموديه استفزازية في ساحات الحي.

وفي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، أطلقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية والمطاطية صوب الشبان، خلال مواجهاتٍ اندلعت في البلدة خلال النهار، كما اقتحمت قوات الاحتلال حي بئر أيوب في البلدة  وألقت القنابل الغازية بغزارة.

وامتدت المواجهات في البلدة نحو حي البستان حيث تصدى الشبان لقوات الاحتلال الذين اقتحموا الحي، ولم تكتفِ قوات الاحتلال بسلسلة الاعتداءات والاقتحامات هذه، بل فرضت أيضاً حاجزاً عسكرياً لفرض المخالفات للمركبات عند  مفرق وادي الربابة في البلدة.

واقتحمت باحات المسجد الأقصى اليوم مجموعاتٌ من المستوطنين قُدرت بـ 97 مستوطناً، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال، كما أغلقت الشرطة شارع الرشيد في مدينة القدس، بزعم وجود جسمٍ مشبوهٍ فيه.

وفي بلدة أبو ديس شرق القدس، تجددت الوقفة الاحتجاجية التي طالبت الاحتلال الإفراج عن جثمان الشهيدة مي عفانة، كما عُممت دعوات لانطلاق مسيرة احتجاجية أخرى مساء السادسة من يوم الغد، من خيمة الاعتصام ببلدة أبو ديس باتجاه حاجز الزيتونة للمطالبة بجثمان الشهيدة التي استشهدت على حاجز حزما قبل أيام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى