احتجاجاً على قتل واحتجاز جثمان الشهيدة مي عفانة… إصاباتٌ خلال مواجهاتٍ مع الاحتلال

القدس المحتلة – القسطل:  أصيب 4 شبان بالرصاص المطاطي، إضافةً لعشرات الإصابات جراء الاختناق بالغاز السام خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة أبو ديس حسبما وردنا من مراسل القسطل.

وأطلقت قوات الاحتلال وابلًا من قنابل الغاز، صوب المتظاهرين في بلدة أبوديس بالقدس، الذين اشتبكوا مع الاحتلال احتجاجاً على قتل الشهيدة مي عفانة بدمٍ بارد، واحتجاز جثمانها.

وادعى الاحتلال ظهر أمس تنفيذ عفانة لعملية مزدوجة، حاولت فيها دهس مستوطنين، وعندما لم تفلح نزلت من سيارتها في محاولةٍ لطعنهم، حيث أطلق الاحتلال عليها النار، وتركها تنزف دون تقديم العلاج حتى ارتقت شهيدة.

وقالت عائلة الشهيدة أنها لا تعرف ما الذي حصل مع ابنتهم، ولكنهم توقعوا  عدم معرفتها للطريق الصحيح في السير، في ظل وجود عمليات حفر وتغييرات تجري في تلك المنطقة التي استُشهدت فيها باستمرار.

ولم تسلّم قوات الاحتلال جثمان الشهيدة لعائلتها، وقامت باحتجازه بجانب عشرات جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزين منذ سنوات.

والشهيدة مي عفانة مُحاضٍرة بجامعة الاستقلال، وقد حصلت مؤخراً على شهادة دكتوراة في الصحة النفسية، وتبلغ من العمر (29 عامًا)، وهي ابنة الأسير المحرر خالد عفانة الذي قضى عدّة سنوات في سجون الاحتلال، وهي زوجة وأم لطفلة تبلغ (4 سنوات).

 

زر الذهاب إلى الأعلى