انتهاكاتيوميات مقدسية

ضمن أسبوع الاقتصاد الوطني.. منع إقامة بازار شعبي وفعاليات للأطفال في بيت حنينا

القدس المحتلة القسطل: أبلغت شرطة الاحتلال القائمين على البازار الشعبي المقرر عقده اليوم في بلدة بيت حنينا شمالي القدس المحتلة، بمنع إقامته.

وكان من المقرر إقامة بازار شعبي في حديقة بيت حنينا، خلف جامع كلية الدعوة، عصر اليوم الأحد، يتخلله عرض مشغولات يدوية، ومأكولات بيتية، ومنتوجات من أراضي الفلاحين، وفعاليات موسيقية ومهرجين، وذلك ضمن فعاليات أسبوع الاقتصاد الوطني، لتشجيع المنتجات المحلية والمصالح الصغيرة.

وجاء في بيان القائمين على حملة أسبوع الاقتصاد الوطني أن شرطة الاحتلال أبلغت بمنع إقامة البازار، مشترطة الحصول على ترخيص منها لإقامة أي فعالية، وتحت إشرافها وتقييدها الكامل.

وأضاف البيان: هذا شكل آخر من أشكال تقييد الوجود الفلسطيني في هذه المدينة المحاصرة، وحرمانها من أي أفق اقتصادي.

وأوضح القائمون في بيانهم أن الاحتلال حرم عشرات الأطفال الفلسطينيين من فعاليات الترفيه والغناء التي كانوا في انتظارها بفارغ الصبر، وأدى إلى تضرر النساء اللواتي انشغلن طوال الأسبوع في تحضير المأكولات البيتية لبيعها خلال البازار.

يشار إلى أن حملة أسبوع الاقتصاد الوطنيقد انطلقت في السادس من حزيران الجاري لدعم التجار في القدس المحتلة، وكافة مناطق فلسطين المحتلة.

ونشرت الحملة سلسلة من فعالياتها التي أُقيمت في عدّة مدن فلسطينية، مؤكدة على ضرورة دعم المنتجات الفلسطينية في القدس ومناطق الـ48، والضفة الغربية، وقطاع غزة.

اظهر المزيد

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى