اعتقال الأطفالانتهاكاتتقارير مقدسية

ابتسامة الطفل الأسير محمد الفاخوري حديث وسائل التواصل الاجتماعي

القدس المحتلة – القسطل: بعد اعتقال الطفل محمد الفاخوري أمس، خلال تواجده بين مجموعة من الشبان تصدوا لاقتحام المستوطنين في ساحة باب العامود، تداول نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي صورته أثناء الاعتقال، التي كان فيها مبتسم الوجه عالي الهامة، وقد أشادوا بهمته العالية، وبابتسامته التي قهرت سجانه.

القسطل رصدت أبرز التغريدات والمنشورات على السوشيال ميديا، والتي عبر الناشطون فيها عن مشاعرهم لدى مشاهدة صورة الفاخوري المتداولة.

فقد غرد خالد السلايمة عبر حسابه على تويتر قائلاً:”أختم ليلتي مع ابتسامة الطفل الفلسطيني ” محمد الفاخوري ” الذي اعتقلته شرطة الاحتلال عصر اليوم أثناء محاولته التصدي لاقتحام المستوطن بن غفير باب العامود لرفع علم الاحتلال، وعشان تعرفوا معنويات الشعب الفلسطيني”.

أما الناشط علي صيام عبر عن ابتسامة الطفل بقوله:” ابتسامة تغيظ جنود الاحتلال من الطفل الفلسطيني “محمد الفاخوري” الذي اعتقلته قوات الاحتلال أثناء محاولته التصدي لرفع المستوطنين علم الاحتلال”.

وأضاف:”هؤلاء هم أبناء القدس، أطفالهم قبل رجالهم يتصدون للاحتلال ويزودون عن المسجد الأقصى”.

فيما قال أمجد أبو عصب:” الشبل المقدسي محمد الفاخوري الملقب بـ(أبو العز)، صاحب الابتسامة التي تجرح وجه المستحيل، هكذا أمسى أطفالنا، يبتسمون رغم الألم ، ليزرعوا الامل فينا، يبتسمون لحظة الاعتقال، ولسان حالهم يقول لجنود الاحتلال، صامدون على أرض القدس، متجذرون فيها كشجر الزيتون.

وكتب الناشط شادي في وصف أطفال القدس:”في القدس لا مراحل عمرية، فالأطفال يولدون رجالاً  ويبقون، إلى أن يتوفاهم الله؛ يؤكد لك ذلك ابتسامة محمد وغيره حين الاعتقال، أن ابتسامة المنتصر تصيب العدا في مقتل”.

أما القيادي الفلسطيني عزت الرشق فقد أثنى على الفلسطينيين بقوله إنهم شعب غير قابل للهزيمة، ووصف ابتسامة الفاخوري بقوله “ابتسامته تكاد تقتلهم”.

يذكر أن محكمة الاحتلال قد مددت اعتقال محمد الفاخوري حتى الأحد المقبل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى