انتهاكاتتقارير مقدسيةعاجل

الاحتلال يسمح بإقامة مسيرة الأعلام في ساحة باب العامود

القدس المحتلة – القسطل: أفادت مصادر عبرية أن شرطة الاحتلال قررت السماح للمستوطنين بإقامة مسيرة الأعلام يوم الثلاثاء في ساحة باب العامود ثم الانتقال إلى باب الخليل وحائط البراق.

وبينت المصادر أن مسيرة الأعلام التي يخطط المستوطنون لإقامتها، ستشمل رقصاً جماعياً للمستوطنين في ساحة باب العامود، وسينطلق مسار المسيرة بدءاً  بشارع السلطان سليمان، ثم إقامة رقصاتٍ بالأعلام في باب العامود، ثم الانتقال الى باب الخليل فحائط البراق تباعاً.

وكان المجلس الوزاري المصغّر في دولة الاحتلال “الكابينيت”  قد قرّر تأجيل “مسيرة الأعلام” في القدس حتى الثلاثاء المقبل، على أن يتم الاتفاق بين شرطة الاحتلال والمنظمين للمسيرة على طريق بديلة لها، بعد أن كانت إقامتها في العاشر من حزيران الحالي، وتم إلغاؤها بأمر من شرطة الاحتلال. 

حيث قالت القناة العبرية الـ12 في حين صدور القرار، إن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أوضح أنه مصمم على إقامة مسيرة الأعلام قائلًا: “يُمنع الاستسلام لحركة حماس، ومن يدّعي أن مسيرة الأعلام تهدف إلى نسف وجود الحكومة مخطئ، من حقنا الاحتفاظ بهذا الحدث”.

وسادت أمس حالة من التوتر في محيط المسجد الأقصى المبارك، إثر اقتحام  عضو”الكنيست” المستوطن إيتمار بن غبير ومجموعة من المستوطنين، وقاموا برفع الأعلام “الإسرائيلية”، في خطوة استفزازية للفلسطينيين المقدسيين، وذلك بالرغم من قرار منعه من قبل شرطة الاحتلال القيام بتنفيذ تهديدات اقتحام ساحة باب العامود ورفع الأعلام فيها. 

وحصلت اشتباكات عنيفة بين الشبان المتصدين لمسيرة المستوطنين وقوات الاحتلال التي حرست بن غبير وقرابة 162 مستوطناً في ساحة باب العامود، رافق هذه الاشتباكات حملة اعتقالات عنيفة لشبان وفتيات وأطفال تواجدوا استجابة لدعوات أُطلقت لنصرة القدس.

وكانت دعوات شبابية قد أُطلقت قبل الإعلان عن تأجيل المسيرة حتى الثلاثاء، تدعو أصحاب المحال التجارية في البلدة القديمة إلى عدم إغلاق أبوابها، وتشكيل لجان شبابية لحمايتهم من أي اعتداء من قبل المستوطنين، كما دعت للتواجد باب العامود بالقدس المحتلة، للتصدي لاقتحام المستوطنين وعضو البرلمان بن غبير، لمنعه من الوصول للمكان وإقامة “مسيرة الأعلام” الاستفزازية واقتحام المسجد الأقصى.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى