ما هي التهم الموجهة لمنى الكرد وشقيقها؟

القدس المحتلة – القسطل: بعد اعتقال منى الكرد من منزلها في حي الشيخ جراح صباح اليوم، وتسليم شقيقها محمد  لنفسه، بدأت شرطة الاحتلال تحقق معهما، وقد بين المحامي ناصر عودة أن التهم الموجهة للشقيقين الكرد، هي القيام بأعمال شغب تُخلّ بالسلم والأمن العام بدوافع قومية لها علاقة بالهوية الفلسطينية.

وأضاف عودة أن هذه التهم لا تستند لأساس قانوني واضح ولا تستند لمواد قانونية تبرر أمر الاعتقال، لكن في حالة منى ومحمد، فهناك أوامر اعتقال موقعة من قضاة المحكمة “الإسرائيلية” بحق الأخوين  بتاريخ 3 حزيران الجاري، وعادة تكون هذه الأوامر بناءً على مواد سرية تقدمها الشرطة “الإسرائيلية” بالتعاون مع جهاز المخابرات، وبناءً على ذلك يصدر أمر الاعتقال بحقهم.

وقال محاميهما عودة:” إن من الصعب أن نتوقع ما ستؤول إليه نتائج التحقيق معهم، لأن الواضح أن أمر الاعتقال بحق الأخوين هو من دافع استهداف مقصود، لأنهما أبناء الحي والجزء الذي ينقل قضيته العادلة إلى العالم، كذلك فقرار اعتقالهما سياسيٌّ بحت ما يجعل عملية توقع فترة اعتقالهما صعبة للغاية”.

واستنكر نبيل الكرد والد محمد ومنى التهم الموجهة لأبنائه قائلاً:” هل كلام الإنسان الفلسطيني يخل بالأمن والسلم العام؟ وماذا عن ضرب مستوطنيهم لنا باستمرار في الحي ألا يعتبر هذا إخلالاً بالأمن؟”

 

زر الذهاب إلى الأعلى