في جلسة للأمم المتحدة.. “إسرائيلية” تصف الفلسطينيين بـ”الإرهابيين” ومنى الكرد ترد

القدس المحتلة-القسطل: قالت الصحفية والناشطة المقدسية منى الكرد، إنها حضرت جلسة خاصة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، حيث تحدثت عن قضية الشيخ جراح.

وبدأت الكرد حديثها بـ “مرحبا أنا منى الكرد من حي الشيخ جراح في مدينة القدس عاصمة فلسطين الأبدية”، وختمت كلمتها بالقول: “احنا كفلسطينيين بدنا نعيش بسلام وأمان في دولة فلسطين.. وعلى أرضها”.

وأفادت الكرد بأنها تفاجأت بوجود “إسرائيلية” ممثلة عن مكتب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، مشيرةً إلى أن الأخيرة ادّعت وقوع الظلم عليهم واصفة الفلسطينيين بـ”الإرهابيين” الذين يقتلون الإسرائيليين، وموجهة عتاباً للأمم المتحدة التي تنتقد “إسرائيل”.

وقالت الكرد إنها أرادت أن توضح للمجتمعين في الجلسة ادّعاءات “الإسرائيلية” ولكنها توقعت أن يتم إخراجها من الجلسة، فكتبت رسالة خلال الاجتماع للحاضرين تقول فيها إن “إسرائيل” هي “الإرهابية” التي تهاجم الآمنين في سلوان وحي الشيخ جراح، وهي من تدمر الأبراج السكنية. وطلبت منى أن تتوقف هذه الإسرائيلية وغيرها عن لعب دور الضحية.

إثر ذلك أُخرجت منى من الاجتماع. الجدير بالذكر أن الكرد من العائلات المهددة بالتهجير من منازلها في حي  الشيخ جراح لصالح مستوطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى