عقب مسيرة رُفعت خلالها الأعلام الفلسطينية.. إصابات واعتقالات وقمع في باب العامود

القدس المحتلة القسطل: أُصيب عدد من الشبان الفلسطينيين فيما اعتُقل آخرون خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية في باب العامود بالقدس المحتلة ظهر اليوم الثلاثاء.

وأفادت مراسلات القسطل أن عشرات الشبان خرجوا في مسيرة من باب العامود رافعين الأعلام الفلسطينية، منادين بالشعارات الوطنية.

وما إن سار المشاركون إلى المدرّج حتى بدأت شرطة الاحتلال قمعهم عبر إطلاق القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، كما استخدمت سيارة المياه العادمة لتفريق الشبان.

واستمرت شرطة الاحتلال في ملاحقة الشبان الفلسطينيين في محيط باب العامود، وشارع السلطان سليمان وباب الساهرة، ونكّلت بهم في محاولة لتفريغ المنطقة من أي وجود فلسطيني.

واعتقلت قوات الاحتلال ما لا يقل عن سبعة شبان فلسطينيين وفتاة، اثنان منهم من داخل البلدة القديمة، وآخر من باب الساهرة، والبقية من باب العامود، واقتادتهم لمراكز التحقيق، بعدما اعتدت عليهم بالضرب المُبرح.

من جهتها، ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت مع خمس إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في باب العامود، حيث تم التعامل معها ميدانيًا.   

يُشار إلى أن إضرابًا عمّ كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة اليوم في القدس وضواحيها والداخل المحتل والضفة الغربية، وتدور في هذه الأثناء مواجهات مع قوات الاحتلال في عدّة نقاط تماس، إلى جانب فعاليات ومسيرات في مدن الضفة والداخل نصرة للقدس وقطاع غزة.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى