البلدات المقدسية .. نارٌ لن تنطفئ

القدس المحتلة – القسطل: ما زالت ساحة القدس وضواحيها مشتعلة، ويواجه المقدسيون عدوان قوات شرطة الاحتلال عليهم بالحجارة والزجاجات الحارقة والألعاب النارية، في عدّة نقاط تماس، ازدادت حدّة المواجهات فيها مساء السبت واستمرت بعد منتصف ليل السبت/ الأحد.

نرصد لكم في هذا التقرير ما حصل بالتفصيل في البلدات والقرى المقدسية، من مواجهات واعتقالات وإصابات، وكيف واجه الشبّان المقدسيون قوات الاحتلال بسلاحهم البسيط، وذلك منذ صباح اليوم وحتى الساعة الواحدة من فجر الأحد بتوقيت القدس المحتلة.

شعفاط وبيت حنينا ..

ففي شعفاط وبيت حنينا، ألقى مستوطنون الحجارة على مركبات الفلسطينيين، ليتصدّى لهم الشبان بإلقاء الحجارة أيضًا، ما أدى إلى اندلاع مواجهات في البلدتين الواقعتين شمالي القدس.

واعتقلت شرطة الاحتلال أحد الشبان من شعفاط خلال المواجهات واقتادته للتحقيق.

الرام..

واندلعت مواجهات عنيفة في بلدة الرام (شمالًا)، حيث أطلقت قوات الاحتلال القنابل والرصاص باتجاه الشبان، واستخدمت سيارة المياه العادمة لتفريقهم عند مدخل البلدة.

حاجز قلنديا..

وعلى حاجز قلنديا، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال، وأشعل الشبان إطارات المركبات وألقوا الحجارة باتجاه الجنود الذين ردوا بإطلاق القنابل الصوتية والسامة. وأوضحت جمعية الهلال الأحمر للقسطل عدم وقوع إصابات في المكان.

الشيخ جراح..

أما في الشيخ جراح، اقتحمت قوات الاحتلال الحي واعتدت على الأهالي والمتواجدين من المتضامنين معهم. كما صادرت بالونات عُلّقت في الحي في الذكرى الـ73 للنكبة.

وأُصيب خلال المواجهات أحد الصحفيين الذين كانوا في تغطيةٍ للحدث، حيث أُصيب بقنبلة صوت بحسب ما ذكرت جمعية الهلال الأحمر.

أبو ديس والعيزرية..

وخرجت مسيرة نسوية في بلدة أبو ديس (شرقًا) نصرة لغزة والمسجد الأقصى والشيخ جراح. وعقب ذلك اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال والشبان، وأطلق الجنود القنابل ما أدى لاندلاع النيران في ممتلكات سكان البلدة.

وتصدى الشبان للاحتلال، فألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة صوب برج عسكري في أبو ديس، وردّ الجنود بإطلاق الرصاص والقنابل السامة.

وأوضح مراسل “القسطل” وقوع إصابة بالرصاص المطاطي خلال المواجهات.

كما اندلعت مواجهات عند مدخل بلدة العيزرية شرقًا.

البلدة القديمة..

في البلدة القديمة بالقدس، تصدّى الشبان المقدسيون لمستوطنين اعتدوا على سكان حارة السعدية، ما أدى لاقتحام قوات الاحتلال للمكان والاعتداء على الأهالي.

مخيم شعفاط..

واندلعت مواجهات في مخيم شعفاط وعند الحاجز شمالي شرق القدس أيضًا، وهاجم الشبان قوات الاحتلال بالألعاب النارية.

الجيب..

كما اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال على حاجز بلدة الجيب شمالي غرب القدس.

وأُصيب خلال مواجهات الجيب شابان، حيث كانت الإصابة الأولى بالرصاص المطاطي بالعين والأخرى بالرجل.

حزما.. 

وأطلقت قوات الاحتلال رصاصها وقنابلها باتجاه الشبان خلال المواجهات التي اندلعت في بلدة حزما شمالي شرق العاصمة.

الطور..

وفي الطور (شرقًا) اندلعت مواجهات في البلدة، ونصب مستعربون كميناً لأحد الشبان واعتقلوه عقب الاعتداء عليه بالضرب. وأفادت المصادر بأن المعتقل هو أحمد أمين أبو سبيتان.

واستخدمت شرطة الاحتلال سيارة المياه العادمة خلال المواجهات في الطور، وألقتها على منازل السكان وعند مداخل ومبنى مستشفى المقاصد.

سلوان..

أمّا في سلوان، فقد اعتدت شرطة الاحتلال على سكان البلدة بالقنابل الصوتية والغازية، وبالمياه العادمة.

ونصبت الشرطة كمينًا للشبان في سلوان من خلال وحدة المستعربين التابعة لها، واعتقلت ثلاثة منهم.

وأُصيب إحدى السيدات المقدسيات بقنبلة صوت بشكل مباشر بحسب مصادر محلية.

العيساوية ..

اندلعت مواجهات عنيفة عند مداخل بلدة العيساوية، ألقى خلالها الشبان الزجاجات الحارقة والألعاب النارية والحجارة.

وردّت شرطة الاحتلال بالقنابل والرّصاص باتجاه الشبان ومنازل الفلسطينيين، ما أدى إلى إصابة 5 شبان على الأقل بالرصاص المطاطي.

واعتلى قناصو الاحتلال أسطح المنازل في العيساوية، وألقوا رصاص “التوتو” باتجاه الشبان، ما أدى إلى إصابة أحد الشبان.

جبل المكبر ..

تصدى الشبان الفلسطينيون في بلدة جبل المكبر جنوبي شرق القدس لمستوطنين حاولوا التهجم على الأهالي، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة مع شرطة الاحتلال، التي أطلقت وابلًا من القنابل الغازية والصوتية.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى