مواجهات في الشيخ جراح ودعوات لإقامة صلاة العيد في الأقصى

القدس المحتلة – القسطل: اعتدت شرطة الاحتلال، مساء اليوم الأربعاء 12 أيار 2021، على الفلسطينيين في حي الشيخ جراح المهدد بالإخلاء، وسط انتشار للخيالة، واندلعت المواجهات عقب الإفطار الجماعي الذي نظمه أهالي الحي في اليوم الأخير من شهر رمضان المبارك.

واستمرت شرطة الاحتلال في منع المتضامنين من دخول حي الشيخ جراح، مقابل السماح للمستوطنين بالدخول، وبحسب أهالي الحي، فإن المستوطنين الذين تسمح لهم قوات الاحتلال بالدخول مسلحين “بالمسدسات والسكاكين وغاز الفلفل”، وذلك من أجل مشاركة الشرطة في الاعتداء على أهالي الحي والمتضامنين، كما واعتقلت شرطة الاحتلال عددًا من الشباب.

وفي القرب من بلدة العيساوية، أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت على الفلسطينيين أمام الجامعة العبرية، عقب اندلاع مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال والمستوطنين، واستطاع الشبان خلالها رفع العلم الفلسطيني في المكان.

كما واقتحمت قوات الاحتلال كل من بلدة سلوان ووادي الجوز وشعفاط في مدينة القدس المحتلة، واعتقلت عددُا من الشباب، وكان الاحتلال قد أرسل في وقت سابق رسائل للمشاركين في مواجهات المسجد الأقصى تتوعدهم بالملاحقة. 

وأعادت قوات الاحتلال تركيب الكاميرات في شارع صلاح الدين بمدينة القدس، بعدما حطمها الفلسطينيون في المواجهات المندلعة خلال الأيام الأخيرة.

وبينما يسود في ساحات المسجد الأقصى وباب العامود، دعا الشيخ عكرمة صبري لشد الرحال إلى المسجد الأقصى، يوم غد الخميس 13  أيار 2021، وأداء صلاة العيد في باحاته نصرة للأقصى وحي الشيخ جراح، وتضامنًا مع غزة.

زر الذهاب إلى الأعلى