محدث| مصادر طبية: أكثر من 460 إصابة خلال مواجهات عنيفة في الأقصى

القدس المحتلة  – القسطل: أفادت مصادر طبية أن قوات الاحتلال استهدف المصلين داخل المسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة، بالرصاص والقنابل، ما أدى إلى إصابة أكثر من 460 فلسطينيًا على الأقل.

وأفادت جمعية “الأمل” للخدمات الصحية لـ”القسطل” بأن أكثر من 250 إصابة تم التعامل معها من قبل طواقمها في المسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة في القدس، منذ ساعات صباح اليوم.

وأضافت أن 80 بالمائة من الإصابات التي تم التعامل معها كانت بالرصاص المطاطي، وبقية الإصابات بالاختناق وقنابل الصوت.

وأكدت أن قوات الاحتلال تُحاول إخراج جميع الطواقم الطبية داخل المسجد الأقصى، وتعرقل عملهم، وتمنع عشرات المسعفين من الوصول للمُصابين.

أمّا جمعية الهلال الأجمر الفلسطيني، فقد تعاملت طواقمها مع 215 إصابة خلال المواجهات التي ما زالت مستمرة حتى ساعة إعداد الخبر (12:30 بتوقيت القدس).

وأوضحت في بيان لها، أن أكثر من 153 إصابة نُقلت للمستشفيات؛ المقاصد والفرنساوي والمطلع والمستشفى الميداني للهلال، لافتة إلى أن عددًا من مسعفيها أُصيبوا خلال عملهم.

وأكدت وجود 4 إصابات وُصفت بالخطيرة جدًا.

وما زالت عمليات الكر والفر بين المصلين وقوات الاحتلال متواصلة، وكذلك المواجهات في المسجد الأقصى مستمرّة، إلى جانب وجود عشرات الإصابات داخل المصليات المسقوفة ويصعب على المسعفين الوصول إليها بسبب الاحتلال.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى