انتهاكات

20 إصابة حصيلة اعتداءات شرطة الاحتلال على الفلسطينيين في الشيخ جراح

القدس المحتلة – القسطل: يتعرّض أهالي حي الشيخ جراح ومناصروهم لحملة شرسة من قبل شرطة الاحتلال، وهجمات تستهدف كل من يحاول إسنادهم ومناصرتهم في قضية منازلهم المهددة بالإخلاء لصالح المستوطنين.

يوم أمس، شهد الشيخ جراح تضامنًا من قبل أهل القدس والداخل المحتل، وسط استفزاز المستوطنين الذين استولوا على منازل بعض العائلات خلال السنوات السابقة، حيث رفعوا أصوات الموسيقى الاستفزازية مقابل أصوات المتضامنين الذين نادوا بهتافات وطنية.

وتواجدت عناصر شرطة الاحتلال وقواتها الخاصة المدججة بالسلاح كما استدعت فرق الخيالة وسيارة المياه العادمة لتفريق المتضامنين.

وشهدت الليلة الماضية، مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال قامت على إثرها برش القنابل والغاز بشكل مباشر تجاه أهالي الحي الذين اعتدت عليهم داخل منازلهم، كما اعتدت على المتضامنين معهم.

وأوضح مراسل “القسطل” أن شرطة الاحتلال اعتدت على الجميع بالضرب المُبرح والدّفع والمياه العادمة والقنابل والغاز، واعتقلت أربعة شبّان وفتاة خلال المواجهات واقتادتهم للتحقيقات في مراكزها في المدينة.

من جهتها، ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت أمس مع 10 حالات جراء اعتداء الاحتلال على حي الشيخ جراح، من بينها 3 حالات تم نقلها للعلاج في المشفى.

أما جمعية الأمل للخدمات الصحية، أوضحت لـ”القسطل” أن طواقمها تعاملت مع 10 حالات أخرى جراء تلك الاعتداءات.

ودعا الشبان المقدسيون إلى مزيد من الإسناد والدّعم لأهالي حي الشيخ جراح وذلك مساء اليوم، والتصدي للمستوطنين الذين باتوا يعتدون عليهم وسط حماية الشرطة.

وتستمر كذلك الحملات التضامنية الإلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وإيصال رسالة الحي لكل العالم، والضغط على الاحتلال للتراجع عن سياسة التهجير لسكان الشيخ جراح الأصليين، وإحلال مستوطنين مكانهم، عبر التغريد على وسم “ #انقذوا_حي_الشيخ_جراح ” باللغتين العربية والإنجليزية.

اظهر المزيد

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى