خلال يومين فقط .. 450 إصابة في صفوف أبناء القدس

القدس المحتلة القسطل: أكدت مصادر طبية لـالقسطل أن عدد الإصابات التي تم التعامل معها جرّاء انتهاكات الاحتلال في القدس خلال اليومين الماضيين بلغت نحو 450 إصابة.

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بياناتها أن طواقمها تعاملت مع 105 إصابات جراء اعتداءات الاحتلال في مدينة القدس وذلك يوم الخميس (22 نيسان)، في حين تم التعامل مع 20 إصابة يوم أمس الجمعة (23 نيسان).

وأشارت إلى أن هناك حالات استدعت نقلها للعلاج في المشافي، لافتة إلى أن الإصابات وُصفت ما بين خفيفة إلى متوسّطة.

من جهتها، أكدت جمعية الأمل للخدمات الصحية لـالقسطل أن طواقمها تعاملت مع 250 إصابة مختلفة في بابي العامود والساهرة، وذلك أول أمس الخميس، من بينها 50 إصابة بالرصاص المطاطي.

وفي التفاصيل أوضحت الجمعية أن المسعفين قدّموا المساعدة لـ140 إصابة جرّاء قنابل الصوت، و60 إصابة جراء اعتداء عناصر الاحتلال عليهم بالضرب أو نتيجة هروبهم من سيارة المياه العادمة، أو اعتداءات المستوطنين.

أما الجمعة فقد تعاملت الأمل مع 55 إصابة، من بينها 11 بالرصاص المطاطي، و30 بقنابل الصوت، و14 إصابة نتيجة اعتداء الاحتلال عليها بالضرب، وذلك في محيط باب العامود والساهرة.

وفي اليوم ذاته، تم التعامل مع 7 إصابات في بلدة العيساوية شمالي شرق القدس المحتلة، من بينها 5 إصابات بالرصاص المطاطي، وإصابتان سقوط أثناء الهرب من قوات الاحتلال.

وفي الشيخ جراح ووادي الجوز، تم التعامل مع 11 إصابة لشبان مقدسيين، من بينها إصابتان بالمطاط، والبقية بقنابل الصوت.

يُشار إلى أن يوم أمس، شهد مواجهات عنيفة جدًا مع الاحتلال في عدّة بلدات في القدس، احتجاجًا على ما يحصل في المدينة من اعتداءات وانتهاكات من قبل شرطة الاحتلال منذ بدء شهر رمضان المبارك.

وتعرّضت الفرق الطبية خلال الأيام الماضية، لإعاقة عملها في بابي العامود والساهرة من قبل قوات الاحتلال، حيث تم منعهم من الوصول لبعض الحالات المُصابة خلال المواجهات والتي تم اعتقالها، كما تم الاعتداء بالضرب أيضًا على عدد من المسعفين.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى