المحامي محمد محمود لـ”القسطل”: 100 حالة اعتقال بالقدس خلال رمضان

القدس المحتلة – القسطل: أكد المحامي محمد محمود أن شبّان القدس يتعرّضون اليوم لأعنف حملة من قبل قوات الاحتلال منذ بدء ليالي شهر رمضان المبارك.

وأفاد المحامي محمود لـ”القسطل” إن نحو 100 شاب وقاصر اعتقلتهم شرطة الاحتلال -حتى ليلة أمس الجمعة- بعد الاعتداء على جميعهم بالضرب المُبرح خلال المواجهات التي اندلعت في مدينة القدس منذ الليلة الأولى لشهر رمضان المبارك.

وأضاف أن 70 بالمائة من هؤلاء المعتقلين هم من القاصرين، لافتًا إلى أن الموقوفين بدت عليهم أثار الاعتداء من قبل عناصر الاحتلال.

وأشار إلى أن جميع المعتقلين تم الإفراج عنهم بشروط إمّا بكفالات مالية، وكفالة طرف ثالث، أو إبعاد عن مناطق الاحتكاك -المناطق التي حصلت فيها المواجهات الأخيرة- لفترات محدّدة، باستثناء 25 مقدسيًا حيث أبقت شرطة الاحتلال على اعتقالهم للبدء بمحاكمتهم.

ووصف المحامي محمد محمود لـ”القسطل” الأحداث في مدينة القدس بالهجمة الشرسة والصعبة، مذكّرة إيانا بهبّة البوابات الإلكترونية لكن بشكل أعنف.

يُشار إلى أن مدينة القدس تشهد يوميًا، منذ بدء شهر رمضان، مواجهات يومية مع قوات الاحتلال التي تُحاول تفريغ منطقة باب العامود وما حولها من المقدسيين، مستخدمة القوة والعنف، عبر إطلاق الرصاص والقنابل واستخدام سيارة المياه العادمة، ناهيك عن الاعتداء بالضرب ومطاردة الشبّان عبر فرق الخيّالة.

ويُسجّل يوميًا أيضًا عددٌ من الإصابات في صفوف الشبّان واعتقال الشّبان من شوارع المدينة واقتيادهم لمراكز التحقيق الإسرائيلية.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى