منذ بدء رمضان .. 270 إصابة لفلسطينيين جراء اعتداءات الاحتلال في القدس

القدس المحتلة – القسطل: وثّقت شبكة القسطل الإخبارية إصابة نحو 270 فلسطينيًا جرّاء الاعتداءات الإسرائيلية التي شهدتها شوارع القدس في ليالي رمضان الست الماضية.

وأوضحت القسطل في تقرير لها أن قوات الاحتلال كثّفت من تواجدها اليومي في منطقتي “باب العامود” و”باب الساهرة”، ونشرت فرق الخيالة، كما شهدت تلك المناطق تواجدًا لعناصر من مخابرات الاحتلال، وعناصر من الشرطة كانت توثّق عبر كاميرا خاصة الأحداث التي تجري يوميًا.

واستخدمت قوات الاحتلال القوّة المفرطة في فض أي تجمع مقدسي في هذين المكانين، من خلال رش المياه العادمة، وإطلاق الرصاص المطاطي، والقنابل الصوتية، إلى جانب الاعتداء على الشبان بالضرب وبأعقاب البنادق.

اعتداءات الاحتلال تسبّبت بمئات الإصابات التي كان من بينها أطفال ونساء، فالأحداث تزامنت مع خروج المصلين من أداء صلاة التراويح في المسجد الأقصى. ووثّقت “القسطل” إصابة نحو 270 شخصًا بحسب الفرق الطبية التي كانت تتواجد يوميًا في الباحات.

أمّا عن طبيعة الإصابات، فتوزّعت ما بين اعتداءات بالضرب، كسور في الأطراف أو الفك جرّاء الاعتداء المُباشر أو بعد محاولات الهروب من مناطق المواجهة مع الاحتلال، إصابات بالرصاص المطاطي في الأطراف أو الظهر أو الصدر، وأخرى جراء قنابل الصوت، وحالات هلع.

لم يسلم مسعفو الفرق الطبية من اعتداءات الاحتلال، وذلك خلال قيامهم بواجبهم في إسعاف المُصابين، وإعاقة عملهم في الميدان ومنعهم من الوصول للحالات.

ليلة أمس ..

أمّا عن الليلة الماضية، فقد أعلنت شرطة الاحتلال عن اعتقال خمسة شبان من باب العامود أمس، اثنان منهم اتهمتهما بالاعتداء على مستوطن كان قد أُصيب في المكان خلال المواجهات.

وبحسب ما أفادت الفرق الطبية لـ”القسطل” فإنها تعاملت مع 20 إصابة مختلفة خلال مواجهات باب العامود، من بينها اعتداء على أحد مسعفي جمعية الأمل للخدمات الصحية.

وأوضحت الجمعية ذاتها أن طواقمها تعاملت مع الإصابات العشرين والتي كانت كالآتي؛ 7 حالات بقنابل الصوت، و9 حالات اعتداءات بالضرب، وبقية الإصابات كانت حالات سقوط جراء الهروب من القوات.

منطقتا “باب العامود” و”باب الساهرة” تحوّلتا لثكنة عسكرية وساحة مواجهة يومية مع قوات الاحتلال التي يحاول الشبان مواجهتها من خلال رشق الحجارة على المستوطنين والقوات والدوريات التابعة لشرطة الاحتلال، التي تستمر في محاولاتها تفريغ باب العامود من أي تجمع مقدسيّ.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى