مجدّدًا .. الاحتلال يمنع عقد مؤتمر بالقدس حول الانتخابات ويعتقل ثلاثة مرشحين

القدس المحتلة – القسطل: منعت قوات الاحتلال اليوم السبت، عقد مؤتمر صحفي حول الانتخابات التشريعية في القدس، واعتقلت ثلاثة من المرشّحين لها.

ومنعت قوات الاحتلال عقد المؤتمر الصحفي الذي كان مقرّرًا اليوم في فندق “السان جورج” في المدينة، حول العملية الانتخابية، عبر نصب الحواجز ومنعِ الوصول إلى الفندق.

وأفاد مراسل “القسطل” أن المرشحين نظموا وقفة احتجاجية في شارع صلاح الدين ردًا على منع عقد المؤتمر، مؤكدين أن لا انتخابات دون القدس.

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت المرشحين عن قائمة “فتح”؛ المحامي د.أشرف الأعور، ومدير نادي الأسير في المدينة ناصر قوس، والمرشحة عن قائمة “فدا” رتيبة النتشة، وأُفرج عنهم لاحقًا.

وأوضح مدير مكتب حركة فتح في القدس عادل أبو زنيد لـ”القسطل”: “أن القدس لن تكون إلا على منصة الاهتمامات، وأن  الانتخابات التشريعية لن تُجرى بدون القدس.

وأضاف أن ما حصل مع الإخوة المرشحين من اعتقالات هو رد الاحتلال الطبيعي اتجاه أبناء شعبنا، وعدم موافقته على إجراء الانتخابات التي تعتبر حقًا مشروعًا لأبناء شعبنا الفلسطيني.

بدوره، أوضح عضو حركة “فتح” في القدس، عوض السلايمة أن الاحتلال “قمعنا اليوم ومنعنا من عقد المؤتمر حول الانتخابات، وأغلق الفندق، لذلك نظّمنا وقفة في شارع صلاح الدين احتجاجًا على ذلك”.

وأضاف لـ”القسطل” أن المقدسيين سيمارسون حقهم الطبيعي في الانتخابات من قلب القدس العربية، غصبًا عن الاحتلال.

وقال: “القدس عربية إسلامية وستبقى العاصمة الأبدية لفلسطين، ومهما فعل الاحتلال بنا، هو يعلم تمامًا أن المقدسيين يحرصون على مدينتهم ومقدساتهم وأقصاهم، ولا انتخابات بدون العاصمة الأبدية”.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى