انتهاكات

ملتقى “كلنا مريم” يطلق حملة دولية لدعم أهالي حي الشيخ جراح 

القدس المحتلة – القسطل: من المقرر أن يطلق ملتقى “كلنا مريم” الدولي في 11 أبريل / نيسان لعام 2021 حملة دولية عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعما لأهالي حي الشيخ جراح الذين يتهددهم خطر التهجير القسري في سياق سياسات الاحتلال القائمة على مبدأ التطهير العرقي للمقدسيين. 

وتتضمن الحملة  نشر محتوى ومواد إعلامية قانونية بعدة لغات حول ملف تهجير سكان حي الشيخ جراح في القدس، وتسجيل فيديوهات قصيرة من حقوقيين وقانونيين حول العالم بعدة لغات تؤكد على دعم وأحقية أهالي حي الشيخ حراج بأرضهم ومنازلهم، وعقد لقاءات ومنتديات محلية وعالمية للتعريف على الأبعاد الحقوقية والإنسانية والاجتماعية لعمليات التهجير والهدم.

 وتهدف الحملة إلى التعريف بجرائم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق أهالي حي الشيخ جراح التي تسعى وتعمل على تنفيذها وآثارها الحقوقية والنفسية والاجتماعية، وإيصال رسائل من أحرار العالم من حقوقيين وقانونين للنساء المقدسيات والعائلات بحي الشيخ جراح لدعم صمودهم ومشاركتهم الثبات في القدس، وتفعيل دور الحقوقيين حول العالم في إسناد العائلات المقدسية لمواجهة إجراءات التهجير والهدم المستمرة في القدس وتحديداً حي الشيخ جراح.

ويهدد شبح التهجير 28 عائلة في حي الشيخ جراح على ايدي جمعيات استيطانية بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال الاستعمارية، والتي أصدرت مؤخرا قرارا بحق سبع عائلات من الحي يقضي بتهجيرهم من منازلهم، ٤ عائلات منهم أمروا بترك ملكيتهم في حد أقصاه 2 أيار/مايو القادم وثلاث عائلات في بداية شهر آب/أغسطس القادم لصالح المستوطنين.

ويطالب أهالي الحي، الأردن بتزويدهم بكافة الأوراق والمستندات الرسمية المصادق عليها من قبل الحكومة الاردنية والتي تثبت ملكية الأهالي للأرض التي يسكنوها منذ عام ١٩٥٦ ويطالبون جلالة الملك عبدالله والمجتمع الدولي ووكالة الغوث (الأونروا) بالضغط الجدي على حكومة الاحتلال لإيقاف التطهير العرقي الذي يحصل في الشيخ جراح وكافة القدس المحتلة.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى