“خفت على بنتي كثير”.. إسراء سلهب تروي لـ”القسطل” تفاصيل اعتداء المستوطنين عليها

القدس المحتلة – القسطل:  “خفت على بنتي كثير وفكرت فيها قبل ما أفكر بنفسي” هكذا استهلت المقدسية إسراء سلهب من سكان بلدة كفر عقب حديثها حول تفاصيل اعتداء المستوطنين عليها عصر يوم الأمس، في شارع نابلس بمدينة القدس المحتلة.

كانت إسراء سلهب بانتظار قدوم زوجها وأخيها بعد دخولهما لأحد الحوانيت، قبل أن ينقض عليها 4 مستوطنين منهالين عليها وطفلتها بالضرب، إذ قاموا بضربها أسفل ظهرها وبطنها، مع الإشارة إلى أنها حامل في شهورها الأولى.

تقول إسراء لموقع “القسطل” إن المستوطنين كانوا يهمون لضربها مرة أخرى، لولا قدوم زوجها وأخيها على صراخها وانقذوها من بين أيديهم، ما أدى لاندلاع شجار مع المستوطنين، تدخلت على إثره شرطة الاحتلال، وأوعزت إلى قوات أخرى من الشرطة بالقدوم إلى المكان.

وأضافت سلهب أن الشرطة اعتدت بالضرب على زوجها المحامي عهد قطب وأخيها وقامت بتفتيشهما، واقتادتها وزوجها إلى مركز الشرطة، فيما اعتقلت أخيها من الساعة الرابعة وحتى التاسعة والنصف من يوم أمس.

وأفادت سلهب أنها تقدمت بشكوى لدى شرطة الاحتلال بحق المستوطن الذي قام بالاعتداء عليها، لكن شرطة الاحتلال تذرعت بأنه يعاني من أمراض نفسية، وهي ذريعة يسوقها الاحتلال لتبرير اعتداءات المستوطنين في القدس والضفة.

وأضافت أنها دونت في إفادتها أنه لم يتم إحضار سيارة الإسعاف لها رغم أنها طلبت من الشرطة إحضارها كونها تعرضت للضرب في منطقة البطن.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى