الأوقاف: مخطط تهويدي يسمح بتنظيم اقتحامات بشكل مختلف للأقصى

في تطوّر خطير..

القدس المحتلة – القسطل: أكدت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن شرطة الاحتلال تسعى لزعزعة الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك، ما يُنذر بمخطط تهويدي خطير.

وأوضحت في بيان لها، اليوم الخميس، أن شرطة الاحتلال سمحت صباح اليوم لمجموعة من المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى والتجول في باحاته بشكل متفرّق، وعلى غير المعتاد، وتحت حمايتها، حيث قامت بمراقبة تحركاتهم وتغطيتها بشكل مريب.

وأوضحت أن ما حصل يُنذر بمخطط تهويدي يسمح بتنظيم هذه الاقتحامات بشكل مختلف كلياً عمّا سبق من الاقتحامات التي بدأت منذ العام 2003 ولغاية اليوم.

وسمحت شرطة الاحتلال صباح اليوم لـ60 مستوطنًا باقتحام المسجد الأقصى المبارك، من “باب المغاربة” وحتى “باب السلسلة”.

وأوضح شاهد عيان لـ”القسطل” أن شرطة الاحتلال عملت على ترك المستوطنين يتجوّلون في المسجد بشكل منفرد، بخلاف ما كان متّبعًا، حيث كانت الاقتحامات محدّدة بمسارات يُمنع على أي مستوطن أن يخرج عنها، وتكون مُحاطة بمجموعة من شرطة الاحتلال وقواتها الخاصة المدججة بالسلاح.

وأشار إلى أن الشرطة منعت حرّاس المسجد الأقصى من الاقتراب من المستوطنين، كما هدّدتهم باعتقالهم في حال فعلوا ذلك.

وفي سياق متّصل، شدّدت شرطة الاحتلال من إجراءاتها عند أبواب المسجد الأقصى، خاصة على النساء، حيث دقّقت في هوياتهنّ، وفتّشت حقائبهنّ قبل دخولهنّ للمسجد، بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى