والدة الأسير وائل أبو قاسم.. توفّيت قبل أن تراه حُرًّا

القدس المحتلة – القسطل: انتظرته طويلًا، وكانت ستنتظر سنوات أخرى بسبب أحكامه المؤبّدة، لكن أملًا في داخله وداخلها كان يحدّثهما عن حريّة لربّما تكون قريبة، لكنّها اليوم رحلت، ولم تنعم بتلك اللحظات لنجلها، صاحب أعلى حكم في سجون الاحتلال من أسرى مدينة القدس المحتلة.

توفيت اليوم ابتسام كامل أحمد الغول (أم محمد) وهي والدة الأسير المقدسيّ وائل محمود قاسم صاحب أعلى حكم في القدس (35 مؤبدًا و50 عامًا) وهو من حي رأس العامود في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك.

كتب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب عنها قائلًا: “أم محمد الحاجة الفاضلة رحمها الله، كانت من السيدات الصابرات في القدس، لم يثنها الحكم الجائر بآلاف السنين الذي صدر بحق ابنها وائل، ولا سنوات اعتقاله الـ19 عشر التي مرت، وبقيت صامدة تلملم الجراح وترسم الأمل، تحمل صورته في قلبها وتلحق به إلى كافة السجون”.

الأسير قاسم اعتُقل في الـ18 من شهر آب/ أغسطس عام 2002، بعدما اتّهم بمسؤوليته عن خلية من بلدة سلوان، نفّذت عدّة عمليات في القدس (بملهى ليلي، في مقهى، في الجامعة العبرية) قُتل فيها نحو 35 مستوطنًا وأصيب العشرات بجروح متفاوتة.

حكم عليه الاحتلال بالسجن لمدة 35 مؤبدًا و50 عامًا، وهو متزوج ولديه أربعة أبناء، وهو حاصل على شهادة دبلوم في البرمجة وتحليل نظام الحاسوب.

هيئة التحرير

هيئة التحرير والإشراف على موقع القسطل
زر الذهاب إلى الأعلى